المستقبل البترولى
أهم الأخبار مقالات

إيجبس 2019 …اللقاء الذي تواصلت فيه الأجيال وتحول لمظاهرة في حب طارق الملا

عثمان علام:
ربما كان لمؤتمر ومعرض إيجبس في دورته الثالثة طعم ومذاق مختلف عن دورتيه السابقتين، وقد لوحظ ذلك من خلال التواجد والحضور الكثيف ونسب المشاركة للشركات المصرية وللعالمية.
وبعيداً عن هذا الجانب، فإن هناك جوانب أخرى بدت أكثر إشراقاً في إيجبس 2019، تكمن في الأتي:
1- الحفاوة البالغة التي قوبل بها المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، من الحضور، وخاصةً قيادات القطاع ورؤساء الشركات والذين شعروا لأول مرة بفخر شديد بوزيرهم، حتى ابتسامته التي لم تفارقه كانت نقطة فاصلة للود الذي جمع بينه وبين قياداته ومعاونيه كبيرهم وصغيرهم، حتى الصحفيون الذين حرصوا على تغطية المؤتمر وحضور المعرض تغيرت صورتهم تجاه الوزير عندما وجدوا مساحة الود بينه وبينهم، ووجدوا هذا المولود “إيجبس”، يكبر وينمو وتهل ثماره.
2- مشاركة الشركات العالمية، ولأول مرة نجد شركة اكسيون موبيل تزج بكبيرها لمؤتمر إيجبس، وهذه لقطة لا يمكن تجاهلها وتحسب للوزير، ناهيك عن كم الحضور لبقية الشركات العالمية .
3- حجم الاتفاقيات والبروتوكولات التي تم توقيعها في المعرض غير مسبوقة، وهذا يدل على أن فكرة المعرض كان مخطط لها منذ البداية، لأن ثمرة أي غرس إنما تأتي عندما تصلح الفسيلة.
4- خبرات طارق الملا العالمية، من خلال عمله بالخارج كانت أحد أهم الاسباب والركائز في إنجاح المؤتمر وعلى مدار ثلاث سنوات متتابعة، فهو الأب الشرعي الذي ولد المؤتمر على يديه، ولا ينكر أحد انه بدعة حسنة سيتوارثها القطاع حتى بعد طارق الملا، مثله مثل مؤتمر الموك الذي ولد على يد المهندس سامح فهمي ولايزال المؤتمر في قمة عطاءه وازدهاره .
5- مشاركة عدد كبير من جيل الرواد في المؤتمر والمعرض، وهذا إن دل فإنما يدل على تواصل الأجيال داخل القطاع وتدعيماً للقيم الروحية والأخلاقية بين قياداته، وجاء وجود المهندس اسامه كمال والسيد هادي فهمي والدكتور السيد الخراشي والمهندس صادق حفظي وغيرهم، ليضرب أروع الأمثلة على ذلك، وليس هذا فحسب، بل وحُسن استقبال الوزير لهم وحفاوته البالغة بهم، وقد حكى لي المهندس اسامه كمال كيف رحب به المهندس طارق الملا في المعرض، مؤكداً على عمق العلاقات وان من ليس له قديم فلن يكون له جديد.
6- حرص المهندس طارق الملا على زيارة كل معارض الشركات بلا استثناء، وكانت معظم وقفاته واستماعه للشركات الصغيرة والتي كانت تعاني من الاهمال والإفلاس وعدم مد اليد لها، وتواجدها في المؤتمر والمعرض رفع من قيمتها وشد الانتباه لها وجعلها صوب أنظار الجميع .
وبقدر ما كانت هناك عوائد اقتصادية في إيجبس 2019، بقدر ما كانت هناك عوائد وفوائد أخرى، اراها اكثر أهمية من غيرها، وهي فكرة الالتقاء والالتفاف والتقابل والتحدث والحميمية والود، أهمية الريادة والشعور بأن هناك وزير يلتف حوله قياداته، وليس هذا فحسب، بل والتفاف كل الحضور حوله، ليخرج الجميع بانطباع أن هناك مظاهرة حب في شخص طارق الملا، مظاهرة لم تكن تُرى من قبل، مظاهرة شهد بها حتى من كانت تفصلهم عن الوزير آلاف الاميال .

موضوعات ذات صلة

قصة اغنية ست الحبايب.. أشهر ما كُتب في حُب الأم

Dalia

وزير المالية: تحسين أوضاع رواتب الموظفين في الموازنة الجديدة

Dalia

كلمتين ونص…إنها ليست كل القصة إنها فصل في رواية

Dalia

رأفت عبدالهادي يكرم الأم المثالية في بوتاجسكو

Dalia

بتروسبورت تحتفل بعيد الأم وتكرم الام المثالية

Dalia

طارق البدري مساعداً لرئيس شركة بتروجت

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!