المستقبل البترولى
أهم الأخبار مقالات

د أحمد سلطان يكتب : مصر التي ابهرت العالم.

وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبنى قواعد المجد وحدى وبناة الأهرام فى سالف الدهر كفونى الكلام عند التحدى أنا تاج العلاء فى مفرق الشرق ودرته فرائد عقدى أى شئ فى الغرب قد بهر الناس جملا ولم يكن منه عندى، فمصر برئيسها عندما تتحدث يسكت الجميع، لاننا عندما نريد نفعل، فمنذ أقل من ستة أشهر قررت مصر قبول التحدى وهو قرار استضافة البطولة الأفريقية رقم ٣٢ لعدم جاهزية دولة الكاميرون وبرغم التخوفات الأمنية الشديدة من إستغلال البطولة لضرب استقرار مصر لكن مصر يقودها رئيس لا يعرف المستحيل، رئيس يقود قارة وليس دولة، رئيس أعطى توجيهاته بتقديم ملف استضافة البطولة ولم يسأل عن كيفية تجهيز الاستادات لانه يعلم جيدا اننا عندما نريد نحقق فمصر قادرة على العبور نحو المستقبل، فمصر نجحت فى تقديم ليلة إستثنائية إلى القارة السمراء وللعالم ووجهت رسالة للجميع بأن مصر قادمة وان الشعب المصرى لا يعرف المستحيل شعب قهر وان مصر تمرض لكنها لا تموت ومصر عندما تعطى تعطى بسخاء ولا يمكن ان تغدر، ومصر التى تحتضن لا يمكن ان تفرق.
ففى استاد القاهرة كنت شاهد عيان على حفل افتتاح يعبر عن ثقافة قارة وحضارة شعب عن ابداع وفن وابهار واعجاز لم اراه من قبل وقد يحتاج أخرون لسنوات من العمل والتخطيط ولن يستطيعوا اخراجه بهذه الاحترافية الشديدة، حفل افتتاح جعلنى أشعر بالفخر بأننى مصرى، حفل افتتاح جعل مصر شامخة، شاهدت الجميع سعيد شاهدت الاسر المصرية فى الاستاد وشاهدت مشهد أم مصرية ومعها ثلاثة اولاد صغار يرددوا بلادى بلادى فى ملحمة وفى مشهد جعل الجميع يبكى، عفوا للجميع انها بلادى عفوا للجميع انه رئيسى عفوا للجميع انه وطنى، حفل افتتاح عبر عن مصر القلب النابض لافريقيا، حفل افتتاح جمع بين الماضى والحاضر والمستقبل، حفل افتتاح عبر عن ثقافة شعب وعن حلم رئيس وعن مستقبل قارة وعن علاقة الانتماء القوية بين مصر كدولة محورية وقلب نابض للقارة وقوة افريقيا، حفل افتتاح عبر عن مصر الكبيرة عن الابداع والموهبة.
وأخيرا وليس آخرا، فخامة الرئيس عبد الفتاح اليسيسى شكرا لإنك أعزتنا، شكرا لأنك جبرت بخاطرنا، شكرا لإننا سنحكى عن صغارنا حكاية وطن كان فى طريقه لطمس معالمه وهويته، حكاية وطن كان على وشك الضياع، وطن كان ممزق نتيجة لخلافات وصراعات، حكاية وطن لا يعرف المستحيل، سنحكى لصغارنا عن رئيس وقف امام العالم ورفض ان يركع، عن رئيس قاد مستقبل وطن، رئيس يعبر بوطنه نحو المستقبل، شكرا فخامة الرئيس فمشهد النشيد الوطنى جمع الجميع على حب الوطن، شكرا لاننا سنحكى عن صغارنا عن شفنا بلدنا بتقوم وبتعبر، وشكرا لكل من كان له بصمه فى هذه الملحمة الجميلة.
فليتجرع المغتاظون مزيدا من الغيظ ولتمضى مصر بطريقها المرسوم لقيادة القارة وللعبور نحو مستقبل لنا جميعا أكثر أشراقا ولتضرب بآمال وطموحات الخونة عرض الحائط.
وللحديث بقية طالما فى العمر بقية….

موضوعات ذات صلة

جنوب الوادي توقع مذكرة تفاهم ثلاثية لاستغلال طاقة حرارة باطن الأرض(عثمان علام)

Dalia

البترول: استكمال حركة تتقلات روؤساء الشركات قبل نهاية يوليو(عثمان علام)

Dalia

ماذا تعرف عن محمد رضوان نائب رئيس الهيئة للإنتاج ؟(عثمان علام)

Dalia

محمد رضوان نائباً لرئيس الهيئة للإنتاج (عثمان علام)

Dalia

نبيل صلاح رئيساً لسوكو(عثمان علام)

Dalia

الحكومة: 23 يوليو إجازة رسمية مدفوعة الأجر(عثمان علام)

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!