المستقبل البترولى
أهم الأخبار مقالات

د شيرين أبوخليل تكتب: الإعلام.. العلامات التجارية.. وتقييد الفكر الإبداعى.

تتحالف وسائل الإعلام تحالفاً بتعدد المهام مع غيرها من المتآمرين (الخوف، الضغط، والإجهاد، …. إلخ)، والذى سبق وتحدثنا عنهم بمقالٍ سابق. وباتحادهم معاً يمكنهم أن يضفوا على ضحاياهم شعوراً بأنهم فى أكثر لحظات حياتهم استمتاعاً وانشغالاً.
يقول البروفيسور “بول أوبراين” من مركز السمنة فى جامعة “موناش”: “إن التكنولوجيا الحديثة مكنت الناس من الإنغماس فى غريزتنا الإنسانية التى تميل إلى الكسل وتسويف الأعمال بإنتاج أعمال أخرى”.
وتشير الباحثة “إليزابيث فاندرووتر” بجامعة تكساس بـ أوستن إلى أن الإبداع لدى الأطفال ينخفض بنسبة 10% لكل ساعة يقضونها أمام التلفاز. هذا يعنى أن الطفل الذى يشاهد التلفاز ثلاث ساعات يومياً يتدنى مستوى الإبداع لديه بنسبة (30%). فانتبهوا أيها الآباء. وحتى البالغين، فإن إهتمامات العمل والأنشطة الترفيهية تدور حول متطلبات الحضور الطاغى للتكنولوجيا الحديثة، وبالطبع نستطيع السيطرة عليها، إلا أننا نصبح عبيداً لها فى نهاية المطاف دون إدراكنا. ومع تقدم تكنولوجيا الاتصالات، نتوقع سرعة فى الاستجابة إلى كل ما يشوش على فرص التفكير الإبداعى.
ولا تبقى وسائل الإعلام على قيد الحياة إلا خلال محركها الرئيسى، وهو “الإعلان”، إذ ينفق المعلنون على التلفاز سنوياً قرابة سبعين مليار دولار أمريكى فى الولايات المتحدة.
ويسلط البرنامج الوثائقى “أسرار الماركات التجارية” لمقدمه “أليكس رايلى”، والذى أنتجته محطة الـ BBC الضوء على إغراءات العلامات التجارية الكبرى، فيصف رايلى الإزدحام الفوضوى الذى تسبب فيه افتتاح متجر جديد لشركة أبل، ويقول: “كان المشهد الذى رأيته فى الافتتاح أشبه باجتماع لصلاة بروتستانتية، ليس مجرد فرصة لشراء كمبيوتر أو هاتف محمول”.
وذكر رايلى أن علماء الأعصاب توصلوا إلى أن الماركات التجارية الكبرى قد استولت على منطقة فى المخ كانت مخصصة مسبقاً للدين وأموره.
إن اختبار تذوق كوكاكولا وبيبسى الذى أُجرى فى السبعينيات من القرن الماضى، ويعرف الآن بسمعته السيئة، هو دراسة حالة مثيرة للاهتمام للطريقة التى تتخذها العلامات التجارية الكبرى لتقليص مساحة تفكيرنا. ربما يتذكر البعض القصة الأصلية التى فيها أجرت شركة بيبسى اختبارات تذوق فى جميع أرجاء الولايات المتحدة لمنتجها، ومنتج كوكاكولا – دون أن يعرف الشخص الذى يتذوق أيهما الذى يجربه – وأقنعت جيلاً بأسره أن طعم بيبسى أفضل من كوكاكولا. حاولت شركة كوكاكولا أن تقلد تركيبة منافستها الناجحة، لكنها فشلت فشلاً ذريعاً.
ولا يعرف الكثير من الناس القصة اللاحقة بهذه الرواية. ففى عام 2003، وضع عالم الأعصاب “ريد مونتاجيو” تجربة فى محاولة لقياس “تأثير العلامة التجارية” لكوكاكولا، ولتنفيذ هذا الأمر أعاد التجربة الأصلية مع اختلاف طفيف. فى هذه المرة أوضح أياً من العينات بيبسى، وأيها كوكاكولا. وللدهشة، قال تقريباً أغلب المشاركين أنهم يفضلون الكوكاكولا، وأظهرت الفحوصات التى أُجريت على مخ كلٍ منهم نشاطاً كبيراً فى منطقة القشرة الجبهية الأمامية، وهى المسئولة عن القوى الإدراكية رفيعة المستوى. لقد اقتنع المشاركون بمذاق الكوكاكولا أيما اقتناع حتى إنها غيرت أنماط مخاخهم، وخلقت حباً أعمى لعلامة المنتج التجارية.
وخلاصة القول، أن التحدى الأكبر الذى نواجهه الآن هو تحديد أين نضع أكثر الموراد قيمة، وهو “إنتباهنا”، ومن ثم “عاطفتنا”. فحينما تكون مصادر معلوماتنا محدودة من حيث المضمون لكنها كبيرة كماً، لا يمكن للعقل أن يتكيف معها ببساطة. والشيى الجيد فى وسائل الإعلام هو إننا يمكننا أن نطفئها، أو أن نختار برامج إيجابية تتفتح معها عقولنا أمام أفكار ومعلومات جديدة بما يساعدنا على تحفيز التفكير الإبتكارى (وهذا ما يطلق عليه التعرض الانتقائى لوسائل الإعلام).
وما دمنا نتحكم فى جودة ما نتعرض له وكمه، وما دمنا نتخذ نظرة تشككية إيجابية فى الدوافع الكامنة وراء مضمون وسائل الإعلام، يمكن للإعلام أن يفتح نافذة إيجابية على العالم، وأن يكون حليفاً وليس قاتلاً.
‏”Be not afraid of growing slowly, but afraid only of standing still”. Chinese proverb.
“لا تخف من كونك تتقدم ببطء، ولكن الخوف الحقيقى هو أن تبقى مكانك”. حكمة صينية قديمة.
‏”Le passe n’a aucun pouvoir sur le moment present”. Eckhart Tolle.
“لا تجعل لماضيك قوة تأثير على حاضرك”. إيكهارت تول.

موضوعات ذات صلة

مصر للبترول تشارك في معرض اهلاً رمضان بثلاث محافظات

Noura

«إنترو إنيرجي»: محطة شرم الشيخ الشمسية بداية لتوسعات الشركة في الطاقة المتجددة

Dalia

كلمتين ونص…وأثواب كَتّانٍ أزور بها قبري

Dalia

قصة تأسيس شركة إيجيبتكو ودور محمد مصطفى في تعظيم دورها

Dalia

الاتحاد الاوروبي يكرم الدكتور صبري شحاته و25 قيادة شابة

Dalia

الإحصاء: مصر حققت فائض 800 ألف طن وقود مطلع 2019

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!