المستقبل البترولى
أهم الأخبار مقالات

رؤية الرئيس لقطاع البترول ( تحديث وتطوير ) والتوأمة الأيطالية ( ٢ )

د أحمد هندي:
الأصل العام للأستثمارات الأجنبية فى مجالات الطاقة أن رأس المال لا يقصد بلدا ولا يحط فى أرض إلا إذا كانت أمنة مطمئنة تتمتع بحرية وديمقراطية مسئولة ، وهى الصورة التى عكستها الحكومة الإيطالية وشركاتها البترولية ومؤسساتها المالية فى تحقيق إنجازات غير مسبوقة فى تاريخ صناعة البترول والغاز الطبيعي .
فقد ساهمت شركة أينى الإيطالية فى تدعيم مناخ الاستثمار في مصر، من خلال تنظيم حوارات مع المؤسسات على كافة المستويات ، مؤسسة الرئاسة ، مجلس الوزراء ، وزارة البترول ، وزارة الأستثمار ، الهيئة العامة للبترول . ودعم الإصلاحات التنظيمية والسياسية المرتبطة بالحوكمة القائمة على شفافية المعلومات السوقية .
ولم يقتصر الدور الإيطالي على استثمارات الشركات الإيطالية أنبى وأديسون بل أمتدت المسألة إلى تمويل المشروعات البترولية المحددة فى البرنامج السباعى لتحديث وتطوير قطاع البترول ، عن طريق البنك الأوروبى لإعادة البناء والتنمية ( bers ) ، والذى يعد أحد المحاور الأساسية للتبادل التجارى للاستثمارات الإيطالية فى إطار من التعاون مع المؤسسات المالية الدولية والإقليمية والوطنية ، لتوفير تمويلات طويلة ومتوسطة الأجل لإعادة بناء شركات القطاع العام والقطاع الخاص والمشترك لتحسين الإنتاجية والإطار التجارى لتلك الشركات .
– شروط بنك البناء والتنمية لإعادة إعمار المشروعات البترولية .
١- أن يكون المشروع الممول صلبا من الناحية المالية ، أى قويا من وجهة النظر المالية للبنك .
٢ – أن يكون دور قرض التمويل أساسي لتنفيذ المشروع .
٣- عدم وجود علاقة تنافسية بين المشروع الممول والمشروعات الإستثمارية الأجنبية الأخرى .
ويجب استيفاء المشروع الممول لتلك الشروط من أجل موافقة البنك على تمويل المشروعات سواء طويلة أو متوسطة الأجل ..
وتتراوح مدة القرض ما بين ٥ إلى ١٠ سنوات مع وجود فترة سماح إضافية حسب الظروف الخاصة لكل مشروع و التى يقدرها البنك ، ويستفيد البنك من فوائد إدارة القروض الممنوحة للمشاريع عن طريق المؤسسات المالية .
ولعل شعار البرنامج السباعى لتحديث وتطوير قطاع البترول هو ( أبدأ التغيير من داخلك ثم أجعله كدائرة تتسع مع الوقت لتشمل جميع من حولك ) ( كن أنت التغيير )!
– التوأمة المصرية الإيطالية :
نجح الرئيس عبد الفتاح السيسى فى استعادة هيبة الدولة المصرية عقب قيام ثورة يونيو ٢٠١٣ فى العمق الأوروبى ، من خلال الشراكة الاستراتيجية بين قطاع البترول فى مصر وإيطاليا ، كترجمة حقيقية لضمان أمن الطاقة فى قارة أوروبا من خلال تحويل مصر لمركز أقليمى لتجارة وتداول البترول والغاز الطبيعي ( بوابة الأمن الأوروبى بعيدا عن الهيمنة الروسية الإيرانية القطرية على صناعة الغاز الطبيعى والمسال ) ، ليصبح ملف أمن الطاقة الأوروبى فى يد الرئيس عبد الفتاح السيسى بدلا من الرئيس الروسي بوتين !!!
( شانتونيرى دى روما ) !!!!!
وللحديث عن البرنامج السباعى بقية إنشاء الله .

موضوعات ذات صلة

مصر للبترول تشارك في معرض اهلاً رمضان بثلاث محافظات

Noura

«إنترو إنيرجي»: محطة شرم الشيخ الشمسية بداية لتوسعات الشركة في الطاقة المتجددة

Dalia

كلمتين ونص…وأثواب كَتّانٍ أزور بها قبري

Dalia

قصة تأسيس شركة إيجيبتكو ودور محمد مصطفى في تعظيم دورها

Dalia

الاتحاد الاوروبي يكرم الدكتور صبري شحاته و25 قيادة شابة

Dalia

الإحصاء: مصر حققت فائض 800 ألف طن وقود مطلع 2019

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!