المستقبل البترولى
الدين والحياة

زينب خاتون

يقدمها د / محمد رزق

هي إحدى خادمات محمد بك الألفي  ( من كبار مماليك مراد بك الذى فر معه إلى الصعيد بعد دخول الحملة الفرنسة ) . أعتقها الألفي بك فتحررت زينب وتزوجت أميراً يدعى ” الشريف حمزة الخربوطلي ”  ، ولأن زينب تزوجت أميراً فقد أصبحت أميرة مثله بل وأضيف لقباً إلى إسمها وهو خاتون أي المرأة الشريفة الجليلة ، لذا أصبح إسمها زينب خاتون .

وإشترى لها زوجها منزل شقراء هانم حفيدة السلطان الناصر حسن بن قلاوون وسمي المنزل بإسمها منزل زينب خاتون وكانت زينب خاتون من مناضلى الحملة الفرنسة على مصر ففي عام 1798، جاءت الحملة الفرنسية إلى مصر وبدأ نضال المصريين ضد الإحتلال الأجنبي . 

وشاركت زينب خاتون في هذا النضال فكانت تؤوي الفدائيين والجرحى الذين يلجأون إلى البيت عندما يطاردهم الفرنسيون ، وقد عثر في البيت على سبع وعشرين جثة دفنت في سرداب تحت الأرض ، يعتقد أنها جثث الجرحى التي كانت زينب خاتون تؤويهم داخل بيتها الموجود حتى الأن خلف الجامع الأزهر بالقاهرة .

موضوعات ذات صلة

باب الشعريه … تاريخ حي

المستقبل البترولى

باب الحديد وميدان رمسيس.. هكذا كانت البداية

المستقبل البترولى

الخليج المصرى ( شارع بورسعيد )

المستقبل البترولى

الملك العادل

المستقبل البترولى

باب زويلة … حكايات على أبواب القاهرة

المستقبل البترولى

ضريح سيدي الذوق

المستقبل البترولى

اترك تعليق

error: Content is protected !!