المستقبل البترولى
أهم الأخبار رئيس التحرير

كلمتين ونص…أدبيات خالد الغزالي

عثمان علام:
خالد الغزالي…ليس مجرد قيادة عملت في قطاع البترول قرابة ال40 عاماً، لكن له وجوه أخرى، قد يكون أنصعها وأبهاها ذلك الأديب القارئ المثقف الواعي .
لسنوات طويلة ظل المحاسب خالد الغزالي، يعمل بشركة رشيد للبترول، ولأنه كان ولايزال نموذجاً للمحاسب والمالي الواعي، عمل في ديوان وزارة البترول وكيلاً للشئون المالية، سرعان ما تنقل بعدها في أماكن عدة حتى بلغ الستون .
ولأن الخير موجود في هذه الأمة، وقع عليه الإختيار ليتولى ملف فوسفات مصر”أبو طرطور”، سابقاً، والذي يتتبع تاريخ هذه الشركة يدرك كيف أستطاع خالد الغزالي أن يُحدث تحول في هذا المشروع الضخم، فعبر به من الخسارة للربح، وبدعم من المهندس طارق الملا، باتت فوسفات مصر كيان كأحد المشروعات العملاقة في مصر .
وبعيداً عن ذلك الجانب العملي الأكثر إشراقاً، هناك جانب أخر في حياة خالد الغزالي، ألا وهو الجانب الأدبي والثقافي، جانب صقلته الأسرة والتربية، أسرة خلقت منه شخص محب للكتاب وللقراءة وللتبحر في العلم .
ووسط كل هذه الهموم وكل المسئوليات يدس خالد الغزالي كتبه وسط أوراقه ومتاعبه، يختلس من الزمن دقائق ليقرأ التاريخ، فهو يؤمن أن وجهات نظر البشر في تسجيلهم للأحداث مهما كانوا ومهما بلغوا من منزلة خاضعة للتقييم، المهم أنك تقرأ، فالفرق بينك وبين من بلغوا عنان السماء أنهم يقراءون ويطالعون كل جديد…ومنذ آلاف السنين كتب الفقهاء والمؤرخون أحداث كثيرة، هذه الأحداث باتت محل جدل ونقاش، فما الذي يمنع من ذلك !!!
إن رؤية خالد الغزالي في دراسة ومطالعة التاريخ بما فيها التاريخ الإسلامي بأحداثه، تتوافق مع المطالبة بتجديد الفكر، وطرح كل الأفكار على طاولة مستنيرة، فالذين كتبوا وسطروا بشر، كانت لديهم عقول واراء، ونحن أيضاً بشر لدينا عقول وأفكار، فلنتناقش من أجل صلاح أحوالنا، متخذين من الماضي عبرة لننتفع به في المستقبل ولنقوى على عيش الحاضر .
وإنه لمن دواعي السرور، ومن بواعث الأمل ان تجد من يطلقون عليهم قيادات لا يرفعون روؤسهم من ثقل أعباء الوظيفة، يدخرون ولو قليل من وقتهم لإشباع رغباتهم الفكرية، والخروج بأراء سديدة تفيدهم في النقاش، وتثري الحياة العملية والإجتماعية، وحتماً ذلك ينعكس على فريق العمل، فالقائد الواعي المثقف المتعلم، مهما كان تخصصه، خير من القائد والمدير الواقف عند حد الورقة والقلم واللوائح، لأنه ينثر على من حوله ولو مجرد كلمات تقوم من شأنه وتدفعه للطريق الصحيح  .

موضوعات ذات صلة

قصة اغنية ست الحبايب.. أشهر ما كُتب في حُب الأم

Dalia

وزير المالية: تحسين أوضاع رواتب الموظفين في الموازنة الجديدة

Dalia

كلمتين ونص…إنها ليست كل القصة إنها فصل في رواية

Dalia

رأفت عبدالهادي يكرم الأم المثالية في بوتاجسكو

Dalia

بتروسبورت تحتفل بعيد الأم وتكرم الام المثالية

Dalia

طارق البدري مساعداً لرئيس شركة بتروجت

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!