المستقبل البترولى
أهم الأخبار رئيس التحرير

كلمتين ونص…في الرّكن يبدو وجه أمي لا أراه

ليس أفضل كلاماً ولا مدحاً ولا منزلةً ولا تكريماً ولا تنزيهاً ولا رفعةً ولا علوً ولا أهتماماً ولا إجلالاً ولا تعظيماً ولا تكرمةً ولا إختصاصاً ولا رفعةً ولا قدسيةً ولا تقريباً ولا مباركةً ولا حساً ولا حباً ولا عطفاً ولا حناناً ولا حباً للأم من كلامه صلى الله عليه وسلم، حيث أجاب عندما سُأل: من أحق الناس بحسن صحابتي يارسول الله؟ قال: أمك ، قال ثم من؟ قال أمك ، قال ثم من ؟ قال أمك، قال ثم من؟ قال أبوك.
وللشاعر فاروق جويدة قصيدة بعنوان (لكنها أمي) يقول فيها:
في الرّكن يبدو وجه أمي لا أراه..لأنّه سكن الجوانح من سنين.
فالعين إن غفلت قليلاً لا ترى..لكنّ من سكن الجوانح لا يغيب.
وإن تواري مثل كل الغائبين..يبدو أمامي وجه أمي كلما اشّتدت رياح الحزن‏ وارتعد الجبين .
النّاس ترحل في العيون وتختفي وتصير حُزنـاً في الضّلوع.. ورجفة في القلب تخفق‏‏ كلّ حين..لكنّها أمي يمرّ العمر أسكنـها‏ وتسكنني وتبدو كالظّلال تطوف
خافتة على القلب الحزين..منذ انشطرنا والمدى حولي يضيق..وكل شيء بعدها‏ عمر ضنين
صارت مع الأيام طيفـاً لا يغيب‏..ولا يبين طيفـاً نُسمّيه الحنين.
كل عام وأمي وجميع الأمهات بخير وسلام، وكل عام وزوجتي وزوجاتكم جميعاً بخير وسلام، فهن وإن لم يكن أمهاتن لنا ، فهن أمهات لفلذات أكبادنا.

موضوعات ذات صلة

وفاة محمود السرنجاوي رئيس نادي الزهور السابق

Noura

سوناطراك الجزائرية توقع مذكرة تفاهم مع Eni لتجديد عقد لتوريد الغاز لإيطاليا

Noura

مصر للبترول تشارك في معرض اهلاً رمضان بثلاث محافظات

Noura

«إنترو إنيرجي»: محطة شرم الشيخ الشمسية بداية لتوسعات الشركة في الطاقة المتجددة

Dalia

كلمتين ونص…وأثواب كَتّانٍ أزور بها قبري

Dalia

قصة تأسيس شركة إيجيبتكو ودور محمد مصطفى في تعظيم دورها

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!