المستقبل البترولى
أهم الأخبار حوارات وشخصيات

نجوى سعود رئيس شركة سعود للخدمات البترولية …سورية عاشقة لمصر ولصناعة البترول(عثمان علام)

مي محمود:
نجوى سعود سيدة سورية ، عاشقة لمصر وتعتبرها بلدها الثاني ، اختارت ان تخوض تجربة العمل في البترول منذ ان جاءت للقاهرة ، حالفها الحظ ،، وخالفها احياناً اخرى ، مع انها سيدة نشيطة في عملها ومحترفة وذلك بسبب المجتمع البترولي الذي يعمل بالقطاع الخاص ، لكنها استطاعت بمهارة ان تحصد محبة واحترام الناس لها و عدد كبير من القيادات كواحدة من السيدات البارعات في العمل .
نجوى سعود صاحبة شركة سعود للخدمات البترولية تخرجت من الجامعة اللبنانية بكلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال ، فور تخرجها تابعت ماجستير في مانشستر في بريطانيا ، واشتغلت في كندا ودبي ولانها تحب مصر عادت منذ ١٨ يوليو سنة ٢٠١٠ الى مصر حتى تعمل في مجال البترول من خلال شركتها المؤسسة في هيئة الاستثمار لكن ظروف مصر في ثورة يناير حالت دون ذلك. لان في. شركات كثيرة لم تستطع الصمود في ظل تلك الظروف
تقول نجوى سعود : قررت العمل كمديرة تطوير اعمال او مديرة تسويق في شركات السيرفيس ، وبدأت العمل بشركة نابسكو كمديرة تطوير الأعمال ونجحت بشكل مميز الحمد لله ، ثم تركت العمل في نابسكو وعملت مديرة تسويق في شركة جرين فالي للخدمات البترولية ، واعجبتني فكرة العمل معهم والتخصص باسترجاع الديزل من الطفلة بدل حرقه وطمر الطفلة وفكرة استرجاع الديزل لانها تخفف على السوق المصري ضغط سحب الديزل وتوفر على الشركات بدلاً من شراء الديزل بالدولار وتعود لتكريره من مخلفات الحفر وكانت
ومصر وقتها في ٢٠١٢ كانت في قمة احتياجها للديزل ، ورفعت الامر لسيادة الوزير السابق المهندس عبد الله غراب والذي أعجبته الفكرة واعطى التعليمات لهيئة البترول في التحقق من هذا الامر واجتمعنا مع رئيس الهيئة العامة للبترول وقتها وكان المهندس هاني ضاحي رئيسا “للهيئة العامة للبترول و أعطى التعليمات بعمل تجربة ليتأكد من صحة كلامنا
بعدها عملت نجوى سعود في مجموعة صحارى للخدمات البترولية “سابسكو”..وتقول: بدأت العمل معهم في حسابات العمليات والمشاكل التي تكون في العمليات قمت بحلها لهم ، وكان لهم مستحقات لدى الشركات حوالي ٣٥ مليون دولار من ٢٠٠٨ حتى ٢٠١٣ عندما التحقت بالعمل في سابسكو
وخلال الثلاثة اشهر استطعت ان اجلب لهم ٧ مليون دولار وفي ال٦ اشهر التي تلتها ٢٤ مليون دولار وبقي في الشركات ٤ مليون دولار فقط ، مجموع الفلوس التي طلعتها من الشركات خلال ٩ شهور ٣١ مليون دولار لذلك تم نقلي لقسم الكيميكل فيما يخص فترة الانتاج وخدمات اخرى متل الكسيينغ رننينغ تحت منصب marketing expert خبير تسويق وانا أساساً دراستي فتح أسواق جديدة وشركات جديدة ، ونجحت وفتحت لهم شغل في شركة خالدة، و لأول مرة في تاريخ سابسكو لم تستطيع دخول خالدة للبترول بهذه الخدمات ، وبعد استقرار الأوضاع في مصر بدأت بتشغيل شركتي و مهتمة بجلب مستثمرين من الخارج لشراء أماكن استكشافية وتنموية ، بالاضافة الى شركتي التي تقدم خدمات وتوريدات للشركات الشقيقة في البترول .
نرفع الشابو لهذه السيدة العظيمة التي عرفت تشق طريقها مع ان الحرب عليها كبير لأن الإنسان الناجح سيجد من يحارب نجاحه

موضوعات ذات صلة

هيئة البترول: صرف رواتب الموظفين من يوم 14 والعلاوة قادمة(عثمان علام)

Dalia

محمد شاكر يتابع مستجدات ما تم إنجازه لدعم وتطوير شبكات توزيع الكهرباء(عثمان علام)

Dalia

وفد من نقابة بترول الاردن يصل القاهرة ويلتقي جبران والسروجي(عثمان علام)

Dalia

وكالة: أرامكو مهتمة بشراكة مع لوك أويل الروسية فى مشروعين للغاز بأوزبكستان(عثمان علام)

Dalia

أموك تكرم مدير الموارد البشرية بشركة أنربك(عثمان علام)

Noura

وهبه الله يطالب وزيرا المالية والتضامن بسرعة الإنتهاء من ال 5 علاوات(عثمان علام)

Noura

اترك تعليق

error: Content is protected !!