المستقبل البترولى
أهم الأخبار مقالات

نيفين مصطفى تكتب: الذكريات وشبح الرحيل

قد تأخذنا الظروف بعيداً، وإلى حيث لا نعلم، وتشغلنا زحمة الحياة، وكل منا يبحث فيها عن الاستقرار والطمأنينة، ولكن ورغم هذا وذاك تبقى الذكرى الطيبة بالنفس وتبقى الأرواح متعلقة
بالذكريات، بالماضى، بأشخاص مرو بنا وأصبحوا ذكرى، وأشخاص يشدون الرحال إلى عالم من البعد والاشتياق، فاحتلوا القلب وكان الحب من أسمى عطاياهم ، فبين النسيان والذكرى تأخذنا الفرحة لنحيا مع أرواحهم بالحب وأمل اللقاء، والتسامح والرقة، من أجل أرواحاً احتضنونا بحبهم، فشاركونا أحزاننا وأفراحنا، دمعات وبسمات.
كم قضينا تلك الأحاسيس معاً نتفق ونختلف، نتحادث ونتباكي، نُزين الشوق بأرق مشاعرنا، حتى تأتي تلك الغيمة السوداء لـتمطرنا سحابة الفراق، كأن الزمان ضاق بنا ويود التخلّص منا، يأتينا ذلك الشبح المخيف، الذي يحمل اسماً دائماً ما نخشاه إنّه شبح الرحيل، يأتينا فجأة لينزع أرواحاً استوطنت فينا ليذيقنا الألم والآه، تاركاً لنا مساحة من الذكرى الدامعة، فيلبس الكون السواد ويعلن الإحساس الحِداد.
ويبقى هنا السؤال لماذا نتمنى إلى أن يعود بنا الزمان إلى الوراء ! لو عاد بنا الزمن لتغيرت أمورا كثيرة وقرارات عديدة.
أحياناً يغلق الله سبحانه وتعالى أمامنا باباً لكي يفتح لنا باباً آخر أفضل منه، ولكن معظم الناس يضيّعون تركيزهم ووقتهم، وطاقتهم في النظر إلى الباب الذي أغلق، بدلاً من باب الأمل الّذي انفتح أمامهم على مصراعيه.
إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، اليوم فحسب ستعيش، فلا أمس الذى ذهب بخيره وشره، ولا الغد الذى لم يأتِ إلى الأن.
اليوم أذا أظلتك شمسه، وأدركك نهاره، هو يومك فحسب، عمرك يوم واحد، فأجعل فى خلدك العيش لهذا اليوم وكأنك ولدتُ فيه وتموت فيه.
أن عليك أن تكتب على لوح قلبك عباره واحده وتجعلها ايضاً على مكتبك ، تقول العباره: يومك يومك.
(مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ آمِنًا فِي سِرْبِهِ مُعَافاً فِي جَسَدِهِ عِنْدَهُ قُوتُ يَوْمِهِ فَكَأَنَّمَا حِيزَتْ لَهُ الدُّنْيَا بحذَافِيرها)

موضوعات ذات صلة

أنربك تدشن فيديو يوثق مشاركة العاملين والقيادات في مبادرة التبرع بالدم(عثمان علام)

Dalia

د / محمود جلال يكتب: في سبيل مشروع قومي(عثمان علام)

Dalia

كلمتين ونص…الجهل الدفين في زمن الفن الجميل(عثمان علام)

Dalia

روسيا تتفوق على السعودية وتتصدر موردي النفط إلى الصين في مايو(عثمان علام)

Dalia

أرامكو : نضمن تدفق النفط حال ضرب “هرمز”(عثمان علام)

Dalia

الإدارة والإرادة تصنع النجاح في مستشفى بترول الاسكندرية(عثمان علام)

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!