المستقبل البترولى
أهم الأخبار تقارير

هضبة أبو طرطور والترخيص لوزير البترول في استغلال الفوسفات وتحدي خالد الغزالي

تقرير- ميساء البنا:
بالأمس وافق بشكل نهائي مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبدالعال، على الترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية، في التعاقد مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وشركة فوسفات مصر لاستغلال خام الفوسفات بمنطقة هضبة أبو طرطور بالصحراء الغربية.
وعرضت اللجنة المشتركة من لجنة الصناعة ومكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية تقريرها على الجلسة العامة عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بالترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية في التعاقد مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية وشركة فوسفات مصر، لاستغلال خام الفوسفات (شركة مساهمة مصرية) بمنطقة هضبة أبو طرطور بالصحراء الغربية.
ولفت وزير شئون مجلس النواب، المستشار عمر مروان، إلى أن الوضع تغير اعتبارًا من عام 2009 وأن شركات أجنبية متعددة تعمل في هذا المجال، والترخيص هنا يخص شركة مصرية ووزارة البترول.
وأشار مروان، ردًا على اعتراض النائب كمال أحمد على استئناف العمل بمشروع فوسفات أبو طرطور لعدم جدواه وفقا لتقارير برلمانية سابقة- إلى وجود معدات مناسبة لاستخراج الخام، وإلى أن كل القروض تعرض على لجنة مختصة برئاسة رئيس مجلس الوزراء لمعرفة مستوي الدين الآمن، وهناك دراسات جدوي توضح كيفية السداد للقرض.
ونوه رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال، إلى أن التكنولوجيا العالية مكنت شركات الاستكشاف من استغلال أمثل لحقول البترول التى كان العمل بها سابقًا غير اقتصادي.
قصة نجاح فوسفات مصر
“من رحم المعاناة يولد النجاح، ومن باطن الغيوم السوداء ينشق النور”.. هكذا استطاع المحاسب الغزالى حرب رئيس مجلس إدارة شركة فوسفات مصر النهوض بالشركة التى كانت تعرف فى بادئ الأمر بشركة فوسفات أبو طرطور ، وقفز بها من مرحلة الإخفاقات التى ترتب عليها خسائر وديون بالملايين إلى تحقيق أرباح كبيرة وتصدير الإنتاج لدول أوروبا والخروج من نفق الخسائر المزمنة، بفضل الإدارة الجيدة وعمليات التطوير التدريجي لعمليات الإنتاج في المنطقة، والتي تعتمد على على التنجيم السطحي الأقل تكلفة بدلاً من التنجيم الأرضي.
من الخسارة للمكسب:
واعتبرت فكرة تحويل مشروع فوسفات أبو طرطور من الخسائر إلى الأرباح نموذجا ناجحا للمشروعات المتعثرة لا سيما بعدما قررت الدولة وقف مشروع أبو طرطور لتنطلق من بداية جديدة بشركة جديدة هى “فوسفات مصر” لإدارة ما تبقى وكذا إنشاء مصنع حديث لإنتاج خامات جديدة، حيث تم تأسيس شركة فوسفات مصر 2009فى مصر لإدارة المشروع وتخليصه من بعض الأصول التي كان محملا بها مثل خط السكك الحديدية وميناء التصدير وهو ما أدى إلى تخفيف الأعباء المالية عن المشروع.
الإنتاج الفعلي:
وبدأ الإنتاج الفعلى لشركة فوسفات مصر بـ 209 الأف طن فوسفات عام 2011 إلى أن وصل إلى مليون و300 ألف طن فى عام 2014 وارتفعت مبيعات الشركة من 283 ألف طن فى 2010 حتى وصلت مليون و360 ألف طن فى 2014. وارتفعت إلى مليون و 400 ألف طن فى 2016، واستطاعت الشركة أن تصدر الإنتاج إلى الهند واندونيسيا ودول الاتحاد الأوروبى نظرا لإستراتيجة تطوير أساليب إنتاج الفوسفات من منجم أبو طرطور عن طريق إسناد الأعمال إلى مقاولين متخصصين وتطبيق أساليب جديدة لخلط الإنتاج .
كبوات:
بلغت مديونيات مشروع فوسفات أبو طرطور عام 2003 نحو 13.4 مليار جنيه، دفعت الحكومة إلى إعادة هيكلة المشروع من خلال إنشاء شركة فوسفات مصر، التي استحوذ بنك الاستثمار القومي، التابع لوزارة المالية، على 50% من أسهمها، وتوزعت النسبة الباقية بين هيئة البترول 20%، وهيئة الثروة المعدنية 20%، وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول بنسبة 10%.
هيكلة المشروع
تضمنت هيكلة المشروع تخصيص 50% من الأرباح لسداد المديونيات المتأخرة والتركيز على عمليات التعدين السطحي لتقليل تكاليف الإنتاج ووضع نظام جديد لحوافز الإنتاج حيث زادت الأجور والحوافز إلى 90 مليون جنيه بالتالي انتقل المشروع إلى مرحلة الربحية.
وأظهرت النتائج الختامية للعام المالي (2011-2010) أن المشروع حقق صافي أرباح بلغت 83 مليون جنيه، تم صرف نسبة منها للعمال، فيما تم توجيه النسبة الكبرى لتسديد المديونية المستحقة على المشروع لبنك الاستثمار القومي، والذي يساهم بحصة في شركة فوسفات مصر».
في مايو 2017، أعادت الدولة المشروع إلى دائرة الضوء عبر شركة “فوسفات مصر”، حيث وافق مجلس الوزراء على تخصيص منطقة امتياز 220 كيلو في المنطقة لمصلحة الشركة لبحث وإنتاج الفوسفات وذلك وفقًا لتصريحات رسمية من وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا.
ويعد المشروع خطوة فعالة لتعظيم القيمة المضافة من الثروات التعدينية وتحقيق عائدات جديدة من تصنيعها الأمر الذي يمثل تحولًا إيجابيًّا في استراتيجية استغلال الثروات والخامات وتوفير منتجات يحتاجها السوق المحلي لتحقيق تنمية شاملة جنوب مصر.
الاسمدة الفوسفاتية:
ونجح الغزالى فى إقامة شركة وطنية لتسويق الفوسفات والأسمدة الفوسفاتية العام الماضى 2018 وذلك لتنظيم السوق كمرحلة مهمة في مجال التصدير للخارج، ومنع التضارب السعري الذي كان يخدم المستورد الخارجي، وتتولى هذه الشركة مهمة تحديد وإعلان أسعار خام الفوسفات التى تقوم بإنتاجها 4 شركات مصرية حكومية ، حيث أن الخام المصرى من الفوسفات بمنطقة أبو طرطور وفى مناطق الإنتاج الأخرى يحظى بميزة تنافسية كبيرة ويلاقى قبولا فى الأسواق الخارجية.

موضوعات ذات صلة

جنوب الوادي توقع مذكرة تفاهم ثلاثية لاستغلال طاقة حرارة باطن الأرض(عثمان علام)

Dalia

البترول: استكمال حركة تتقلات روؤساء الشركات قبل نهاية يوليو(عثمان علام)

Dalia

ماذا تعرف عن محمد رضوان نائب رئيس الهيئة للإنتاج ؟(عثمان علام)

Dalia

محمد رضوان نائباً لرئيس الهيئة للإنتاج (عثمان علام)

Dalia

نبيل صلاح رئيساً لسوكو(عثمان علام)

Dalia

الحكومة: 23 يوليو إجازة رسمية مدفوعة الأجر(عثمان علام)

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!