المستقبل البترولى
أهم الأخبار مقالات

ياسمين الجاكي تكتب: هنيئاً لمن يمتلك مفاتيح السعادة

كثير منا يتساءل اين هى السعادة الحقيقه ؟..وكيف نحصل عليها؟
فالسعادة تختلف مصادرها من شخص الى اخر حسب اهتمامته ورغباته ومستواه الاجتماعى والثقافي والبيئة التى ينشأ فيها..
قد يكون لدينا الكثير ولكن لا نشعر بالسعاده.. فقد تمتلك اموالا” طائله ومنازل فاخره وسيارات حديثه وقد ترتدى افخم الماركات وتصل الى اعلي المناصب ولكنك لا تشعر بالسعاده الحقيقية..
وقد لا يحصل كل منا علي كل ما يتمناه فقد قسم الله الارزاق علي البشر وكل منا يحصل علي شيء قد يفتقده الاخر ويتمناه..
ولكن السعادة الحقيقية التى يتمناها كل منا تتمثل في اشياء بسيطة و في لمسات صغيره وليست مكلفة ولكنها في جوهرها عظيمة المعنى..
فقد تمتلك العالم باكمله حين تعيش في ظل اب حنون وام معطاءة وتشعر بالدفء والاحتواء اللا محدود وسط اهلك واقاربك واصدقاءك في اجواء بسيطه يحكمها الحب والاحترام والخوف علي الآخرين واللمه والترابط الذى لا يفسده مخلوق
وقد تشعر بها حين يعوضك الله بطفل حين ببتسم تتبسم الدنيا باكملها في عينيك وحين يمرض تفتديه بروحك وحين ينجح تبكى فرحا له وتراه يكبر ويكبر في عينيك وكلمل كبر ونضج يكبر حبك له…
وقد تشعر بها حين تنعم بصحة تامه ووجه منير وحين يبعد عنك الله كل ضرر ومرض لا يشفي..
وقد تشعر بها حين تمتلك ضميرا صافيا يقظا راضيا عن افعاله تجاه الجميع..
وقد تشعر بها حين ترى الحب في عيون كل من حولك.. حب صادق.. شفاف لا يشوبه نفاق او كذب..
وتشعر بها في فك كرب كل مهموم وحين تعطى الغير بدون مقابل وحين تمحى دمعه من علي وجه طفل حزين..
تشعر بها حين تنجح وتحقق اهدافك باصرارك وعزيمتك وطموحك الذى يصل الى عنان السماء وتجد تصفيقا مدويا يظل صداه في اذنيك طيله حياتك
تشعر بها حين تمتلك الرضا والقناعة التى تجعلك تشعر بأنك اغنى المخلوقات وان كل العالم بين كفيك..
تشعر بها حينما تضع راسك علي الوساده وتنام تلقائيا بدون تفكير او شتت بدون ارق وبدون مهدءات.
حين تكون صادقاً مع نفسك وتفكر بصوت عال وتفعل ما تشعر بانه يسعدك حين تواجه اخطاؤك وتقومها حين تعتذر عند الخطيئه وتسامح ويصفي قلبك نحو كل ما يواجهك..
تشعر بها حين تشعر بمن حولك دون حديث وان تستجيب لهم دون طلب وان تقرأ ما في اعينهم دون اباحه فالشعور والاحساس الصادق نعمه نادره لا نجدها كثيرا الا في قلوب الانقياء من البشر
فكل هذه النعم هى السعادة الحقيقية التى لا تقدر بثمن ، فهنيئاً لمن يمتلك مفاتيح السعادة ، فثروات العالم لا تستطيع شراء هذه المفاتيح.

موضوعات ذات صلة

ليفربول يجني عوائد 152 مليون دولار من الدوري​ الانجليزي مقابل (150) للسيتي(عثمان علام)

Dalia

انفجار محول الكهرباء الرئيسي في الزاوية الحمراء (عثمان علام)

Noura

بترول ابوقير تكون جروب باسم “الرياضة ضرورة لا إختيار” (عثمان علام)

Dalia

رئيس جاسكو يكرم المهندس محمود أنور(عثمان علام)

Dalia

إيران.. خزانات النفط تقترب من الامتلاء(عثمان علام)

Dalia

عمرو خفاجي يكتب: الحملة ضد طارق شوقي وزير تطوير التعليم(عثمان علام)

Dalia

اترك تعليق

error: Content is protected !!