رئيس مدينة البترول اللواء ياسر شعبان ..شرف المهنة ورجل المبادئ(عثمان علام)

رئيس مدينة البترول اللواء ياسر شعبان ..شرف المهنة ورجل المبادئ(عثمان علام)

الكاتب : عثمان علام |

06:49 pm 06/06/2019

| أهم الأخبار

| 233


خالد الجهيني:
في كل زمان ومكان تجد هناك شخص وحيد يجمع عليه الجميع أنه صاحب مبادئ لا يخشى في الله لومة لائم في مكانه يسود على يديه الخير وعلي يديه أيضا تنقلب فيها الأمور فيصبح الحق حقا بعد أن كان باطلا ويصبح الصدق صدقا بعد أن كان كذبا وينصر الطيب بعد أن كان مظلوما بل ويعلو شأنه بعد أن كان الخبيث هو من يعلو شأنه!!
الزمان هو الآن والمكان هو مدينتنا الجميلة رأس غارب والرجل هو اللواء ياسر شعبان رئيس المدينة الفاضل صاحب المبادئ التي لا تقبل الخطأ.
وحتى يعرفه الجميع هو اللواء ياسر شعبان محمد شعبان رتبته لواء أركان حرب تخرج من الكلية الحربية، وعين رئيسا لمدينة رأس غارب في ١ أكتوبر ٢٠١٧ حاصل على بكالوريوس علوم عسكرية كما حصل على العديد من الدورات التدريبية منها قادة فصائل، فرقة رماية، قادة سرايا، قادة سرايا، قادة كتائب، أركان حرب.
قلد أيضا بالعديد من الأوسمــه والنيـاشيــن اهما نوط الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، نوط الواجب العسكرى.
اما عن وصف أخلاقه فهو رجل عظيم ومتواضع جداً، رجل المبادئ والقيم، رجل العمل والنشاط والحيوية، ورجل يصعب على صحفي متواضع مثلي أو حتى صحفي محترف أن ينصفه ببضع كلمات، فهو بتاريخه الكبير ومسيرته العظيمة أكبر من أن تصفه كلمات اللغة، وتنصفه العبارات الإنشائية، جفهو قامة عظيمة، وتاريخ عريق ومسيرة حافلة بالعطاء والتضحيات مستمرة ومتواصلة.
ان من صفات هذا الرجل الحميدة التي ترسخ في الاذهان التمسك بالمبدأ والعمل في اي موقع يحتاجه الوطن فيه لايمانه ان العمل من أقدس الأشياء التي يقوم بها البشر على وجه الأرض، فهو من أصحاب المبادئ الذين يلتزمون بشرف المهنة حقا، لامن أصحاب الشعارات الذين يتاجرون بشرف المهنة من أجل تحقيق الثروة أو السلطة.
ومن صفات هذا الرجل انه حتى وانا اكتب بيدي هذا الوصف استمد منه أخلاقياته التي تطبق شرف المهنة فهو في قاموس مبادئه ييقن ان الطبيب الذي يهمل في علاج المريض والضابط الذي لا يطبق القانون والمحامي الذي يستغل ثغرات القانون والمعلم غير الأمين على تعليم طلابه والموظف المرتشي والصحافي الذي لا يقول الحقيقة ويضلل الرأي العام، كل هذه نماذج لا تتمتع بأخلاقيات المهنة.
وفي قاموس هذا الرجل انه لا عزة لإنسان لا يصر على العيش عزيزاً، ولا خير في بشري يرى الحق ولا يتبعه ويرى الباطل فيهب منغمساً فيه وان هناك عبر في القرآن والأحاديث النبوية الشريفة فيها أمثلة صريحة على أن من يتوكل على الله فهو حسبه، هو حاميه وحافظه ولو اجتمعوا عليه شياطين الإنس والجن.
هو يؤمن ان للزمان تقلبات، بعضها يكسر الهش، وبعضها يلوي القوي، وبعضها يختبر قوة تحمل الصابر المحتسب، بالتالي من يأمن الزمان مخطئ، ومن يظن بأن الزمن لا ينقلب، وأن المعايير لا تتبدل واهم، فهذه الدنيا صناعة إلهية، لكن ما يدور فيها صناعة بشرية.
وهو يعرف جيدا انه لا عيش كريم لإنسان لا يملك مبدأ ولا يملك قيماً، فليس العيش الكريم بالمال والجاه بقدر ما هي الكرامة التي منبعها رضا الإنسان عن نفسه، وعن تصرفاته وأفعاله، وحرصه أن أفعاله ترضي الله ولا تغضبه.
عرف انه عندما تضيع القيم وتقتل المبادئ، يطغى كل شر، يسود الكذب، يعم النفاق، تكثر الخيانات، تقل البركة، يزيد الفساد، ومهما حاولنا إصلاح الأمور لا نجد التوفيق من الله عز وجل ولذلك فإنه لا يستعين الا بالله.
مكانة كبيرة يحتلها هذا الرجل فى قلوب أهالي رأس غارب وشبابها لم يحصل عليها اى رئيس مدينة آخر لا من قبله أو من بعده ويرجع ذلك لحبه لوطنه وحبه الشديد للعمل المجتمعي والخدمي حيث شهدت مدينة البترول في عهده عدة إنجازات منها من تحقق ومنها من في الطريق تلك الانجازات كان لها مردود طيب بين المواطنين.
صفات وطريقة تعامل اللواء ياسر شعبان الطيبة مع المواطنين جعلته يدخل بسهوله فى قلوبهم وتدخلاته العديدة لحل العديد من المشاكل والمعوقات التي تواجه المواطنين أثناء مباشرة حياتهم اليومية
كما أن له حلولا لجميع المشكلات حتى المزمنة التي ظلت لسنوات يعاني منها أهالي رأس غارب اهما مشكلة ارض النخيل التي قاربت من ال ١٦ عاما ولم تحل الان أعانه الله وطلب من اللواء أحمد عبدالله محافظ البحرالاحمر ان يستبدل الأراضي التي كانت متوقفة من عام 2004.
كما طالب شعبان من المحافظ وكأنه مواطن بالمدينة بعمل الف وحدة سكنية اقتصادية وصدق عليها المحافظ وجاري اتخاذ الإجراءات لبنائها.
كما طالبه بتسليم أراضي 2008 للشباب أسوة بباقي المدن وبالفعل قام بعمل مقترح للقطع المتاحة وسيتم عرضها على محافظ البحرالاحمر لانهائها وتسليمها في القريب العاجل.
وعن مدى اهتمامه بطلبات المواطنين استجاب ياسر لشكوي احد المواطنين يتضر فيها مثله مثل أي مواطن من غلق طريق شاطئ المطار القديم و هو المتنفس للأهالي على الفور قام بتعليماته للجهات المعنية وأشرف بنفسه على فتحه.
اللواء ياسر يعمل جاهدا لاتمام المخطط المستقبلي للمدينة وايضا لعمل كورنيش يليق بمدينة البترول.
وعن اهم مواقفه موقفه مع شباب رأس غارب حينما نصر حملتهم "احنا أولى وطلب نيابة عن جميع شباب غارب من محمد سعفان وزير القوى العاملة توفير فرص عمل في شركات البترول الموجودة في المدينة حتى لا يبقى شاب واحدا بدون عمل، بالإضافة إلى تشجيعه المستمر للشباب لاقامة المشروعات الإنتاجية.
ان ما يقدمه اللواء ياسر شعبان من الحب والشكل الحضارى للمدينة جعلهم ايضا يشعرون أنه واحدا منهم وليس رئيسا للمدينة. إن سياسة رئيس مدينة رأس غارب هي استخدام موارد المدينة في تطويرها مع تشجيع مساهمات جميع شركات البترول العاملة في راس غارب َومنهم الشركة العامة للبترول، وشركة جابكو، وسوكو، وبترودار، وغرب بكر، وبتروامير، وبتروجلف وسيمتار، وبتروزيت، وزيتكو، ورأس غارب لطاقة الرياح، ودبلن والأمل، وشركة كويت اترجى ، وبتروجيت واوسكو، وعجيبة في تطوير شكل المدينة بمنظومة عالية وإقامة المشروعات التنموية وتجميل الميادين بكل مناطقها وزيادة المساحات الخضراء للبسطاء