رئيس الرقابة الإدارية: الفساد العدو الأكبر لدول إفريقيا(عثمان علام)

رئيس الرقابة الإدارية: الفساد العدو الأكبر لدول إفريقيا(عثمان علام)

الكاتب : عثمان علام |

07:50 am 12/06/2019

| أهم الأخبار

| 82


قال شريف سيف الدين، رئيس هيئة الرقابة الإدارية، إن انعقاد المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد، يعكس إدارك مصر لحتمية العمل المشترك جنبًا إلى جنب مع أشقائها في القارة، انطلاقًا من قناعتها بوحدة التاريخ والمصير لدول القارة السمراء.
وأضاف سيف الدين، خلال كلمته اليوم الأربعاء، بافتتاح المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد، والذي يعقد بشرم الشيخ، الدور في دعم كفاح دول إفريقيا ونضالها من أجل الحرية والتقدم، وعلى الرغم مما حققته الدول الإفريقية في الكثير من المجالات عانى الكثير من شعوب القارة من ضياع مقدراتها نحو مستقبل أفضل وبات الفساد هو العدو الأكبر والذي يقدر بمليارات الدولارات سنويًا.
وتابع رئيس هيئة الرقابة الإدارية: "محاربة الفساد واحدة من القضايا التي توافقت عليها الدول الإفريقية ضمن أجندة الاتحاد كخطة عمل للقارة حتى عام 2063، ولا سبيل إلى تجاوز عقبة الفساد إلا بإرادة قوية وجهود إصلاحية حقيقية، ولقد كانت رؤية الرئيس السيسي، التي صرح بها في العديد من المحافل الدولية، أن إفريقيا تحتاج مزيد من الجهود لتحقيق التنمية المستدامة، سببًا في توسيع المشاركة ورفع مستوى التمثيل للدول في هذا المنتدى الذي يشارك فيه 8 دول إفريقية و4 دول عربية و9 منظمات دولية".
وأوضح أن مصر وقعت العديد من مذكرات التفاهم والبروتوكولات مع الكثير من المنظمات الإفريقية والدولية المعنية بمواجهة الفساد، كما أن الرئيس السيسي أطلق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بمرحلتيها الأولى والثانية، وكذلك تفعيل دور الأكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد التابعة لهيئة الرقابة الإدارية، مشددًا على أهمية استقلال الأجهزة الرقابية ودورها في مكافحة الفساد.
وأشار إلى أن المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد يرمي إلى تحقيق 5 غايات هي (بناء آليات تعاون وأطر لدعم مكافحة الفساد - القضاء على الجريمة المنظمة - النهوض بالإنسان كأساس للوحدة - التكامل في التنمية نحو تكنولوجيات ديمقراطية - تحقيق العدل والأمن كأساس للتنمية) كما يتضمن المنتدى 3 محاور رئيسية خلال جلساته تشمل (مكافحة الفساد - تنمية الإنسان - بناء آليات تعاون لمكافحة الفساد).
https://youtu.be/gCVKqjxpP2s