Thu,17 Oct 2019

عثمان علام

صناعة التكرير الأفضل في قطاع البترول(عثمان علام)

صناعة التكرير الأفضل في قطاع البترول(عثمان علام)

الكاتب : عثمان علام |

01:35 pm 28/06/2019

| أهم الأخبار

| 160


تبنت وزارة البترول تنفيذ برنامج عمل لتطوير صناعة التكرير، الذى يتضمن عدداً من المشروعات الاستراتيجية بهدف زيادة الإنتاج المحلى من المنتجات البترولية ذات القيمة الاقتصادية المرتفعة، مثل: البنزين والسولار والبوتاجاز، فضلاً عن توفير المنتجات البترولية بأعلى مواصفات الجودة وبما يلائم المعايير العالمية بما يحقق لمصر أهدافاً حيوية.
وتتمثل الأهداف الحيوية في تأمين إمدادات المنتجات البترولية ومواكبة الطلب المحلى المتزايد عليها، وتقليص الكميات التى يتم استيرادها من الخارج مما يخفف الضغط على النقد الأجنبى ويسهم في تحسين ميزان المدفوعات.
وبدأ هذا البرنامج يؤتى بثماره فتم تنفيذ وتشغيل 4 مشروعات جديدة للتوسعات وتطوير معامل التكرير بإستثمارات 309 ملايين دولار ومن احدث هذه المشروعات مشروع انتاج البنزين عالى الاوكتين 92 ، 95 بشركة الأسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات “أنربك” والذى يعد أحد أهم المشروعات التي نفذتها وزارة البترول في إطار.
وتتمثل الأهمية الاقتصادية والاستراتيجية للمشروع الذى تقدر استثماراته بنحو 219 مليون دولار في إضافة طاقات إنتاجية جديدة من البنزين عالى الأوكتين من خلال زيادة الإنتاج إلى 700 ألف طن سنوياً ليصل الاجمالى إلى حوالى 5. 1 مليون طن سنوياً توجه للسوق المحلى بالإضافة إلى انتاج كميات من البوتاجاز والهيدروجين .
ويجري العمل حاليا على تنفيذ 6 مشروعات جديدة لتطوير معامل التكرير باستثمارات 9 مليارات دولار في كل من القاهرة والإسكندرية والسويس واسيوط ستساهم في زيادة طاقة التكرير الى 41 مليون طن سنوياً وزيادة انتاج البنزين والسولار بواقع 6 .3 مليون طن بنزين سنوياً و 8.6 مليون طن سولار سنوياً، ومن اهم هذه المشروعات مشروع المصرية للتكرير بمسطرد الذى يعد اكبر مشروعات تطوير معامل التكرير المصرية والذى اوشك على الانتهاء، بإستثمارات 4.3 مليار دولار.
ويمثل نموذجاً ناجحاً للشراكة بين الدولة والقطاع الخاص بالإضافة الى الاستمرار في تنفيذ اكبر مشروع لتكرير البترول في صعيد مصر لإقامة مجمع لإنتاج البنزين والسولار من خلال تحويل المازوت إلى منتجات بترولية عالية القيمة وهو أحد مشروعات تطوير معمل تكرير أسيوط بإستثمارات 1.9 مليار دولار للمساهمة في توفير المنتجات البترولية لصعيد مصر، وتم تأسيس شركة اسيوط الوطنية لتصنيع البترول ( انوبك) لإدارة المشروع الجديد، ويتم أيضا تنفيذ مشروع توسعات معمل ميدور بالأسكندرية بإستثمارات 2.3 مليار دولار بهدف زيادة الطاقة التكريرية للمعمل بنسبة 60% ليصل إنتاج المعمل الذى يعد من أحدث المعامل في مصر والشرق الأوسط الى نحو 7.5 مليون طن سنوياً.