Thu,17 Oct 2019

عثمان علام

إنفراد: شقير للزيت تضيف 500 برميل لإنتاجها اليومي بعد توقف 15 عام(عثمان علام)

إنفراد: شقير للزيت تضيف 500 برميل لإنتاجها اليومي بعد توقف 15 عام(عثمان علام)

الكاتب : عثمان علام |

07:55 am 02/07/2019

| أهم الأخبار

| 231


عثمان علام:
في واحدة من أصعب الاكتشافات البترولية التي دشنتها الهيئة العامة للبترول ، قامت شركة شقير للزيت "اوسوكو" ،"شركة مملوكة للهيئة ‎%‎100" بكشف جديد في منطقة حقل شقير بعد توقف عن الحفر دام لأكثر من 14 عاما.
وقد تدفق الزيت أخيراً وبشكل طبيعي من خلال البئر الجديد ليبدء في إنتاج ٥٠٠ برميل في اليوم ومليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي .
وتقوم هيئة البترول حالياً بتقييم الاكتشاف الذي تم بخبرات وطنية مصرية خالصة بالشركة في ظل ادارة الهيئة للشركة وبدعم ومساندة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، لكافة قيادات الشركة.
وسيتم ربط الاكتشاف الجديد ووضعه علي خريطة الانتاج خلال أسبوعين بعد وضع خطة عاجلة لربطه بتسهيلات الشركة العامة للبترول .
[caption id="attachment_68948" align="alignnone" width="1121"] المهندس اسامة البغدادي[/caption]
قصة بئر اوسوكو:
وقد بدأت القصة عندما تولي المهندس ممدوح الشريف رئاسة مجلس الاداره وقام بتجميع الدراسات اللتي تمت لحقلي جاما وشقير وعندها لم يكن من الممكن اتخاذ القرار للحفر ، فقرر بالاتفاق مع الدكتور إبراهيم حسين نائب رئيس الشركة للاستكشاف وعضو مجلس الادارة والمهندس اشرف زغدان مدير مساعد رئيس الشركة للعمليات وبدعم من المحاسب ايمن غالي مدير عام الادارة الماليه بتكون فريق عمل قوي بالاستكشاف إيمانا منه بأن السر يكمن في مدي قوة الجيوفيزيقي نظرا لصعوبة المنطقه من ناحية التراكيب الجيولوجية ، وقد تم التعاقد مع الجيوفيزيقي ناصر عطا سرور من شركة سوكو الشقيقة علي سبيل الاعارة ، وتم الاتفاق علي البدء بعمل دراسة متكاملة لحقل جاما
واسفرت الدراسة عن وجود ثلات مناطق واعدة في متكون الكريم والروديس والحجر الرملي النوبي وتم عمل بئر مقترح لكل منطقه ، ونظرا لضيق الوقت فقد تم تكوين فريق عمل آخر مكون من عماد سنجر جيولوجي بالشركه وأحمد ممدوح جيوفيزيقي من الشركة العامه علي سبيل الإعارة وأحمد سمير ميهوب جيولوجي بالشركة العامه علي سبيل الاعاره وأوكلت إليهم دراسه حقل شقير ، واسفرت الدراسه عن وجود منطقه واعده في متكون الكريم واخري في متكون matulah وتم تصميم مقترح بئر يستهدف متكون الكريم وتم عقد اجتماع بالهيئة العامة للبترول لمناقشته نتائج الدراستين لحقل جاما وشقير وتمت الموافقة علي بئر في كل حقل ، وكانت خطوه مهمه في طريق النجاح ثم بعد أن انهي الجيوفيزيقي ناصر عطا سرور دراسة حقل جاما أوكل إليه المهندس ممدوح والدكتور إبراهيم اعادة دراسة حقل شقير نظرا للثقه في نتائج عمله وتاكيدا لما أسفرت عنه الدراسه السابقه ، وفي وقت قياسي انتهت اعاده التقييم لحقل شقير واسفرت الدراسه وان اختلف شكل الخرائط التركيبيه على تأكيد احتمالية وجود زيت في متكون الكريم في المنطقه التي تم اخذ الموافقة عليها بالإضافة إلي وجود بلوكين آخرين في متكون الكريم من المحتمل أن يكونا باحتياطي كبير بالإضافة إلي منطقتين واعدتين في متكون الرديس العلوي والسفلي مما يتوقع معه مضاعفة الاحتياطي وايضاً منطقة واعده في متكون matullah في حاله وجود كشف فيه مما اعطي أعضاء مجلس الاداره الثقه في المضي قدما في استخراج جميع التصاريح اللازمة للحفر
[caption id="attachment_68949" align="alignnone" width="1280"] فريق العمل[/caption]
وقد تزامن ذلك مع تولي المهندس اسامه البغدادي رئاسة مجلس الادارة خلفاً للمهندس ممدوح وبحماس عالي منقطع النظير سعي وبجديه لتهيئة الأجواء للحفر ، وبدأت قصه حفر البئر SHB_1A واسفرت النتائج الاوليه للحفر عن وجود الزيت كما تم اختراق الخزان بسمك حوالي 26 متر وبمواصفات خزان جيده واسفرت نتائج اختبار البئر الاوليه عن إنتاج حوالي 810 برميل زيت خام بجوده عاليه API 40 بالإضافة إلى 2 مليون قدم مكعب من الغاز والحسابات الاوليه للمخزون في منطقه البئر حوالي مليون برميل زيت خام ، كما أنه من المتوقع أن تضيف المنطقتين الاستكشافيتين الناتجتين من الدراستين في متكون الكريم ما يقرب من مليون ونصف المليون علي اقل التقديرات بالاضافه الي الاحتياطي المتوقع في متكون الروديس العلوي والسفلي ومتكون matullah الجاري عمل الحسابات لهما
ومن الجدير بالذكر أن هذه النتائج هي نتاج عمل متكامل وجهد غير مسبوق من فريق عمل الاستكشاف ابتداء من دكتور ابراهيم حسين نائب رئيس الشركة للاستكشاف ثم جيولوجي عماد سنجر جيوفيزيقي احمد ممدوح جيولوجي احمد سمير ثم جيوفيزيقي ناصر عطا سرور وبكامل الدعم في البداية من المهندس ممدوح الشريف واستكمل ذلك المهندس اسامه البغدادي رئيس الشركة الحالي .