هبه زكي تكتب: رهبنة الفكر وفكر الرهبنة

هبه زكي تكتب: رهبنة الفكر وفكر الرهبنة

الكاتب : هبة زكي |

10:33 pm 11/07/2019

| مقالات

| 115


لا تكون راهبا لفكر معين افكارك هي ملك لك، فأنت سيد قرارك، كون قائد نفسك، واجعل من نفسك وافكارك شيء يحتزي به ، فسلوكك وتصرفاتك هي الحوار الذي يدور في عقلك من أفكار، فالسلوك هو مرآة الشعور والتفكير ، يبدو المرأ سعيدا عندما يفكر في أمور سعيدة ورائعة ، ويبدو حزيناً عندما يفكر في أفكار حزينة ، ويبدو متحمساً عندما يفكر في أفكار حماسية، ويبدو مبدعاً عندما يفكر في أفكار إبداعية ، ويبدوا واثقاً من نفسه لكل من هم حوله عندما يفكر في أمور هو واثق أنه بفضل الله سيحققها ومتأكد من نتائجها ، فكل شخص له فكر وأفكار معينه ، وليس كل شخص له فكر معين يعتبر دليل علي انه ناجح وان اجعله مثلي الأعلي ، ولا يجب ان اجعل فكر واحد هو الفكر الوحيد الذي اخذ به ويسيطر علي أفكاري وتصرفاتي ، فكم من اشخاص أخطأوا من أفكارهم ، فهناك افكار إيجابية وافكار سلبيه ، افكار تهدم بلد وافكار تعلي وتنجح ، فالاشخاص ليسوا معصمون من الخطأ ،فمن شخص وارد ان يخطأ ، فلماذا نحتكر راي وفكر اشخاص وارد انهم يخطاوا، فكيف أن ارتدي شخصية احد غيري، هل ساشعر بالفخر وقتها ام الخزي او القوه ، فكم من اشخاص متصنعيين الشخصيه فيوما ما ستظهر شخصيتهم الحقيقيه واشعر بالندم بعد ذلك ، فلا يجب ان نتقمص شخصية الآخرين فليست هي منبعنا الاصلي الذي ولدنا به منذ طفولتنا ، فالنقتدي بأنفسنا ونعلي من شأنها ونجعل أفكارنا ملك لنا ، فلا نسمح لأحد أن يزرع فيه إلا بإذن منك ، أستبعد النماميين وأصحاب الغيبة وقرب الناجحين ، واجعل أفكارك هي بذور تنثرها وكن بستاني رائع واهتم بالزهور ذات الروائح الرائعة، الزهور التي يلتف حولها النحل من البشر ممن هم يمتصون رحيق زهورك ” أفكارك” ويخرجونها للناس من حولهم شراباً شهياً يشفي العقول من الكساد والقلق والتخلف والرجعية والذاتية والهموم ويشفي الأجساد من الخمول والكسل والتراخي وكثرة النوم .
و لكي نصبح علي وعي بأفكارنا ، يجب ان نردد العبارة الايجابية وهي " انا سيد افكاري " ..ويجب ان نرسم طريقنا بأيدينا ونحدد مصيرنا بافكارنا نحن لا بافكار اشخاص آخرون، ولا نجعل من انفسنا عبدا لأفكار أحد، كن انت ملك لنفسك