وائل مقلد يكتب : اللصوص الذين يغتالون أحلام البشر

وائل مقلد يكتب : اللصوص الذين يغتالون أحلام البشر

الكاتب : وائل مقلد |

07:15 pm 15/07/2019

| مقالات

| 209


لقد خلقنا الله نحن بنى أدم بعقول متباينه تختلف كثيرا عن بعض فى الفهم والفكر والذاكرة والتخيل ، تحلق العقول فى السماء حالمه بغد أفضل ، متعطشه لتحقيق هدف أو الوصول لمراد ، ولكل حلم مادام مشروع ، فلا تكن من سارقى أحلام البشر .
يا صاحب الحلم أستمر فبدون الحلم تتوقف الحياة ، فلولا الأحلام ما اخترق الأنسان السماء وحلق فى الفضاء ووضع قدماه فوق القمر ، وما غاص فى أعماق البحار ولا عبر المحيطات واكتشف عوالم وأسرار . انها حكمة بالغة ان يكون للإنسان حلم وطوح وهدف يسعى لتحقيقة من أجل تحقيق ذاته أوتقديرها أومن أجل مجتمعه وبلده أو من أجل الإنسانية جميعها . أحلام ذاتيه أوأحلام مجتمعيه أو كلاهما. اذا اقترنت أحلامك بالأخلاق وصاحبها العلم والاجتهاد فى العمل كان النجاح ، وأترك حلم غير مشروع أو حلم لن تتحرك لتحقيقة حتى لا تصاب بالوهن فكل متحرك قد يصل وكل ساكن مفقود . واحذروا من سارقى الأحلام الذين يقتحمون مساحات الأمل والطموح بداخلك محاولين تبديد تلك الأحلام وتحويلها الى كوابيس مزعجة أنهم أناس اما بجهلهم او لأمراض قلوبهم يسعون لاحباطك وتكبيل سواعدك حتى لا تمتد ممسكة بالسحاب ويقيدون قدماك كى لا تتحرك نحو النور ، يريدون حياتك مظلمة . عليك ان تحلم وتسعى لتحقيق حلمك وكلك يقظة فنبرات أصوات الجهلاء مزعجة و أقلامهم مرهقة وافعالهم مخذيه يتشدقون بأنهم يعلمون او ناصحون او .... لكنهم فى الحقيقة مؤذون . لا تسمح لأحلامك أن يسرقها ويوئدها هؤلاء المتنطعون ، وانطلق نحو غدك فأنت الفارس أسرع بجوادك ، استعن بالله وأمضى نحو غايتك فأنت وحدك من يعيش حياتك سعيد أم محزون ، حلق بحلمك خارج حدود الكون وقول يارب وعيشها بعقل وساعات خليك حكيم منطلق بجنون ، واحمى حلمك وحققه فى حياتك تسعد بيه العيون .