نيفين مصطفى تكتب: احذر أن تكون كلماتك بها سمً قاتل

نيفين مصطفى تكتب: احذر أن تكون كلماتك بها سمً قاتل

الكاتب : نيفين مصطفى |

07:11 am 16/07/2019

| مقالات

| 136


للكلمة أهميتَها في الإسلام، فبكلمة تدخل الإسلام، وبكلمة تخرج منه، كلمّة ترفعك أعلى الدرجات، وكلمة تهوي بك أسفل الدركات.
فبالكلمة خرج إبليس من الجنة، {قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (34) وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ} وبها خسر إنسان دنياه وآخرته.
كثيراً نجهل تأثير كلاماتنا على الآخرين، وكيف تكون سبباً فى سعادتهم أو تعاستهم، سبباً فى نفعهم أو ضررهم. «رب كلمه تقولها من سخط آلله لا تلقى لها بالاً تلقى بك فى النار سبعين خريفا » الكلمه التى تستهين بقدرها وقدرتها على إحداث الفارق فى كثير من الأمور، فبكلمه تأخذ حقاً وبكلمه تتنازل عن حق.
الكلمه إلم تكن نافعه وفى الصالح لا شك تكون ضاره ، "أو محاسبون على تنطق ألسنتنا، ثكلتك أمك، أيكب الناس على وجوههم فى النار إلا حصائد ألسنتهم" فالكلمة الطيبة قد تكون سبباً فى إسعاد إنسان واحياناً شقائه، وتكون الكلمة الجارحة سبباً في إيذاء إنسان ووجعه أكثر من الضرب.
ففي لحظة الغضب، قد تنطق بكلمات لا نقصدها فعلا إلا انها تكون جارحة للأخر ومؤلمه، مجرد كلمة عابرة غير مقصودة قد تغير مجرى حياة انسان، فكم من شخص تحطم كبريائه و فقد ثقته بنفسه بعد ان سمع كلاماً المه ، فإن الكلمة سهلة المخرج على اللسان، غير مأمونة العواقب على ، لكنها سلاح ذو حدين، وعلامة مفترق على طريقين، فإن كانت طيبة كانت عظيمة النفع، وإن كانت جارحه كانت شديدة الضرر.
إذاً اللسان من أكبر نعم الله تعالى على الإنسان( أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ * وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ * وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ ) واللسان عشر خصال، فهو أداةٌ يظهر بها البيان، وشاهدٌ يُخبر عن الضمير، وناطقٌ يرد به الجواب، وحاكمٌ يفصل به الخطاب، وشافعٌ تدرك به الحاجات، وواصف تعرف به الأشياء، وحاصدٌ يُذهب الضغينة، ونازع يجذب المودة، ومسل يُذكي القلوب، ومعز تُردُ به الأحزان»
فيجب أن تعلم أن كل كلمة تطلقها تترك أثراً، وهذا الأثر لا يزول بمرور الأيام بل يبقى، لذلك احرص على أن تترك الأثر الطيب لدى الآخرين، فلا تدري قد تكون كلمة تقولها سبباً في دخولك الجنة يوم لقاء الله ، فاحذر ان تكون كلماتك بها سم قاتل .