الشخصية الكاريزمية وإيمان والعجوز

الشخصية الكاريزمية وإيمان والعجوز

الكاتب : نيفين مصطفى |

02:46 pm 13/08/2019

| مقالات

| 7160


 

هل سبق ولاحظت في حياتك شخصا يخطف أنظار الجميع لحظة دخوله إلى مكان ما ؟ ..و هل وجدت نفسك تراقبه بعينيك؟ ..وهل شعرت وكأنك تعرفه من قبل وأنك متفق معه في كل ما يقول ؟ 

قابلنا الكثير من الناس ممن يمتلكون شخصيات مختلفة تركت انطباعاتها علينا منها الخجول، الإجتماعي، الحساس، وذو الشخصية الجذابة التى لها تأثيراً على الآخرين بجاذبيته وكلامه ومظهره الجذاب والملفت للنظر والذى يستطيع جذب القلوب وبإمكانه أيضاً التأثير حتى على أعدائه في الحياة.

وهذا الشخص صاحب "الشخصية الكاريزمية"، يمتلك سحرا عجيباً في أسر القلوب وجعل الأمور تميل لصالحه .

والكاريزما هي إحدى السمات الشخصية ، هي الروح المؤثرة عاطفياً في الناس على المستوى الفكري أو الحسي أو الانفعالي ، سواء بالتواصل البصري ، نبرة الصوت ودرجته ، المهارة الخطابية الملامسة لحاجة الناس ، الهيئة ولغة الجسد والحالة التي تسود الجو العام ، والكاريزما كلمة يونانيه تعني الهدية أو التفضيل الإلهي ، فهي تشير إلى الجاذبية والحضور الطاغى ، هي القدرة على التأثير على الآخرين إيجابيا وعاطفيا وثقافيا ، هى سلطة فوق العادة.

صاحب هذة الشخصيه وجد ليبقى في الذاكرة لا ينسى أبدا، سواء أحببناه أم كرهناه، قدراته إن أحسن استغلالها فهى هائلة لا حدود لها، يجذبنا منذ أول وهلة و يسيطر على عقولنا ومشاعرنا، يقيدك ونكون سعداء ومقتنعين جدا بهذه القيود.

الشخصيه الكاريزميه لها انواع وأشكال عده منها صاحب الصوت الهادئ، ومنهم الصاخب جدا صاحب الصوت الجهوري مثل الرئيس الأمريكي "جون كنيدى" لما له من جاذبية وثقة بالنفس وذكاء وفن فى الخطابة ، منهم قوي البنية ومنهم ضعيف البنية قد يكون جميلاً أو اقل جمالاً، طويل أو قصير ، فالكاريزما صفة تنبع من الداخل وليست صفة خارجية ، فمميزاته الداخلية تضفي عليه جاذبيه خاصة ، وروعة منفردة ، والشيء الرائع في الكاريزما أنها تجعل صاحبها قوي يستمد قوته من ذاته من داخله لا يسلب قوة الآخرين، ولا يعنى أن صاحبها يجب أن يكون قياديا أو مشهورا أو ذا منصب معين، بالعكس فيمكن لصاحب تلك الشخصية أن يكون إنسانا عاديا من العامة لكن له من الصفات ما تميزه وتجذب إليه الآخرين..

ومن الأشخاص التى تمتلك هذة الشخصيه وظهر هذا من خلال محاكاتى معها المهندسة ايمان العجوز آمين عام نقابه بتروجيت صاحبه الشخصيه الكاريزمية الرائعة ، فهى عندما تتحدث تصبح محط أنظار الجميع ، فهى ايضاً تمتلك ثقافه وفن للخطابه.

للمرأة هنا شخصية كاريزمية فهى لا تقتصر على الرجل فقط فالكاريزما لا تقتصر على جنس دون الآخر وإنما هي شخصية بكتسبها الجنسين معاً ، ولكن أصبحت صفة نادرة سواء بين الشباب أو الفتيات ، ويجب على الشخص صاحب الكاريزما أن يظهر بشكل يجعل له قبول من المحيطين به بحيث لا يثير مشاعر الغيرة في زملائه فيصبح غير مرحب بحضوره ، لذا فإن تحول الكاريزما من نعمة إلى نقمة في يد صاحبها وبذكائه يمكنه جذب اهتمام وانتباه وحب الآخرين.

واخيراً..

يجب على كل أب وأم خلق كاريزما في أبنائهم وعليهم تميزهم بشيء ما، فالكاريزما كما هي هبة هي صفة يمكن خلقها في أبنائنا ببذل كثير من الجهد لإخراج ما بداخلهم من صفات قوة وإبرازها..