أمريكا تحذر جميع موانئ المتوسط من تقديم أي دعم لناقلة النفط الإيرانية (عثمان علام)

أمريكا تحذر جميع موانئ المتوسط من تقديم أي دعم لناقلة النفط الإيرانية (عثمان علام)

05:30 pm 20/08/2019

| اخبار عالمية

| 335


حذرت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، من تقديم أي دعم لناقلة النفط الإيرانية «جريس1»، التي أبحرت متجهة إلى جزيرة كالاماتا اليونانية بعد إفراج سلطات جبل طارق عنها، فيما أكدت اليونان أن الناقلة الإيرانية لم تطلب الرسو في موانئها.

قال مسئول في وزارة الخارجية الأمريكية، إن واشنطن حذرت جميع الموانئ في البحر المتوسط من مغبة تقديم تسهيلات للناقلة، مشددة على أن أي جهود لمساعدة الناقلة الإيرانية قد ينظر لها على أنها دعم لمنظمة تدرجها الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الإرهابية.

واعتبر المسئول أن الناقلة كانت تساعد الحرس الثوري الإيراني المصنف إرهابيا في الولايات المتحدة، عن طريق نقل النفط إلى سوريا، وفقا لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

من جانبه، قال مسئول آخر في وزارة الخارجية الأمريكية إن أي جهود لمساعدة ناقلات كتلك الناقلة من الممكن اعتبارها إمدادا بالدعم المادي لجهات تصنفها الولايات المتحدة منظمات إرهابية أجنبية، مما ينطوي على عواقب محتملة تتعلق بقوانين الهجرة والجنايات الأمريكية، وفقا لقناة «الحرة» الأمريكية.

وأوضح المسئول الأمريكي أن محاولة إمداد -أو التآمر لإمداد- أو إمداد منظمات إرهابية أجنبية عن علم بدعم مادي أو موارد، تعتبر جريمة وفقا للقانون الأمريكي، قد تعرض مرتكبيها لأحكام وغرامات صارمة، منها السجن حتى 20 عاما أو السجن مدى الحياة، إذا ما أسفر مثل هذا النوع من الدعم عن وفاة شخص ما.

وتابع أن الأفراد الذين يعملون في طواقم السفن التي تساعد الحرس الثوري الإيراني قد يصبحون غير مؤهلين للحصول على تأشيرات دخول للولايات المتحدة وفقا لقوانين الهجرة والجنسية، وأن الولايات المتحدة تنوي إلغاء التأشيرات الممنوحة مسبقا لأفراد في تلك الطواقم.

بموازاة ذلك، صرح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بأن إخلاء سبيل الناقلة «أمر مؤسف»؛ لأن بيع شحنة الناقلة سيمنح الحرس الثوري الإيراني مزيدا من الموارد «لمواصلة حملته الإرهابية».

وأصدرت محكمة أمريكية، الجمعة الماضي، مذكرة احتجاز الناقلة الإيرانية وشحنة النفط التي تنقلها، وذلك بعد أن رفضت جبل طارق طلبا أمريكيا بمواصلة توقيفها، معللة موقفها بأن القوانين الأوروبية لا تسمح بذلك.