مسؤول بالمركزي المصري يبرر ارتفاع احتياطيات الذهب لمستويات تاريخية

مسؤول بالمركزي المصري يبرر ارتفاع احتياطيات الذهب لمستويات تاريخية

02:22 pm 05/09/2019

| تعدين وبتروكيماويات

| 595


قال مصدر مسؤول بالبنك المركزي المصري، إن الارتفاع الذي يشهده رصيد الذهب من الاحتياطي الأجنبي لمستوى تاريخي يرجع إلى ارتفاع أسعار الذهب العالمية.

وأظهر رصد أجراه "مباشر"، ارتفاع احتياطي مصر من الذهب في أغسطس/ آب 2019 لأعلى مستوى في تاريخه.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريح خاص لـ"مباشر"، أن نصيب مصر من الذهب في حقل السكري ارتفع خلال العامين الماضيين إلى نحو 78 طن ذهب، "ولكن زيادة نصيب احتياطي الذهب جاءت من زيادة السعر العالمي وليست من زيادة بكمية الذهب".

وأظهرت بيانات رسمية من البنك المركزي المصري، ارتفاع احتياطي مصر من الذهب إلى 3.32 مليار دولار في أغسطس/ آب الماضي، مقابل 3.05 مليار دولار في يوليو/ تموز السابق له.

وتشهد أسعار الذهب العالمية ارتفاعاً ملحوظاً منذ أواخر يوليو/ تموز الماضي؛ بسبب حرب التجارة العالمية لتصل لأعلى مستوى في 6 أعوام.

وبحسب البيانات، ارتفعت مساهمة الذهب في الاحتياطي الأجنبي لمصر خلال أغسطس/ آب 2019 بنسبة 8.6 بالمائة بما يعادل 265 مليون دولار، على أساس شهري.

وفي الشهر الماضي، قالت شركة سنتامين المتخصصة في إنتاج الذهب، إن نصيب مصر من الأرباح خلال النصف الأول من العام الجاري 39.4 مليون دولار.

وفي ذلك الوقت نوهت سنتامين إلى أن البنك المركزي اشترى ذهبًا بقيمة 17.4 مليون دولار قيمة نحو 13.43 ألف أوقية، مقابل 17.06 مليون دولار لنحو 12.8 ألف أوقية.

وأوضحت أنه حتى يونيو/ حزيران الماضي، ارتفعت حجم التسهيلات الائتمانية من البنك المركزي للشركة إلى ما يعادل 89.6 ألف دولار مقابل 16.7 ألف دولار بنهاية يونيو/ حزيران 2018، و40.6 ألف دولار بنهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

يذكر أن مصر وقعت اتفاقية مع شركة "سنتامين مصر"، وهي شركة أسترالية، للتنقيب عن الذهب بمنجم السكري، وهو منجم ذهب ضخم يقع بمحافظة البحر الأحمر.

وأعلن البنك المركزي المصري أمس، ارتفاع احتياطي مصر من النقد الأجنبي بنهاية شهر يوليو/ تموز الماضي بقيمة 53 مليون دولار، على أساس شهري، ليسجل 44.969 مليار دولار، مقابل 44.916 مليار دولار بنهاية شهر يوليو/ تموز الماضي.