Wed,23 Oct 2019

عثمان علام

بعد كشف المملكة لتورط إيران.. البنتاجون: سنقدم لترامب خيارات للرد على هجوم أرامكو حج

بعد كشف المملكة لتورط إيران.. البنتاجون: سنقدم لترامب خيارات للرد على هجوم أرامكو حج

08:17 pm 19/09/2019

| اخبار عالمية

| 200


قالت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون»، اليوم الخميس، إنها «ستقدم للرئيس الأمريكي دونالد ترامب خيارات للرد على هجوم أرامكو وهو من يقرر».

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، جوناثان هوفمان، خلال مؤتمر صحفي في واشطن، إن «هناك تعاونا مع السعودية لتحديد مكان إطلاق الصواريخ التي هاجمت أرامكو».

وأضاف هوفمان أن «إيران مسؤولة بشكل أو بآخر عن الهجمات على منشآت أرامكو».

وتابع قائلا: «سنقدم للرئيس دونالد ترمب خيارات للرد على هجوم أرامكو وهو من يقرر»، لافتاً إلى أن «الهجمات على منشآت أرامكو كانت منسقة بشكل كبير».

وأكد: «ندعم تحقيقات السعودية حول هجمات أرامكو ولن نستبق النتائج»، مشدداً على أن «الهجمات على منشآت أرامكو قضية دولية وننتظر نتائج تحقيقات السعودية».

وفي سياق كشفت مداد نيوز، عن عرض المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع السعودية، العقيد الركن تركي المالكي، ما اعتبرها «أدلة» على تورط النظام الإيراني في الهجوم الإرهابي الذي استهدف معملي شركة أرامكو، السبت.

وقال المالكي، في مؤتمر صحفي في العاصمة الرياض، إن الهجوم الذي استهدف منشآت «أرامكو» لم ينطلق من اليمن، رغم الانطباع الذي أشاعته إيران.

وأضاف أن الهجوم الإرهابي تم بواسطة 7 صواريخ كروز و18 طائرة مسيرة، جاءت من الشمال وليس من الجنوب، حيث اليمن، وأن «المملكة تواصل تحقيقاتها لتحديد الموقع الدقيق الذي انطلق منه الهجوم».

وأكد المتحدث أن مصدر «هذه الأسلحة هو إيران ولا يمكن أن يكون قادما في اليمن، وأن وكلاء إيران في اليمن لا يمتلكون مثل هذه الأسلحة»، وأن «تحليل بقايا الأسلحة التي استخدمت في الهجوم تظهر أنها إيرانية الصنع».

وأكد أن «طهران تملك التقنية الخاصة بهذه الطائرات، كما أكدت الأرقام التسلسلية أنها إيرانية»، موضحًا أن صواريخ كروز المستخدمة في الهجوم صنعت في 2019، مشيرًا إلى أن بقايا الصواريخ تطابق صاروخ «يا علي» الموجود لدى الحرس الثوري الإيراني.

وعرض المتحدث باسم وزارة الدفاع السعودية لقطات فيديو من كاميرات المراقبة في منشآت «أرامكو»، رصدت الطائرات المسيرة لحظة الهجوم، فجر السبت، كما عرض صورًا تظهر جانبا من الأضرار التي أحدثها الاعتداء الإرهابي في المعمليين.

وقال المالكي إن هذه الأدلة «لا تبقي أي مجال للشك بشأن وقوف إيران وراء هذا الاعتداء الإرهابي»، مؤكدا على الدور السلبي لنظام طهران ووكلائه في زعزعة استقرار المنطقة واستهداف المدنيين، والمنشآت النفطية والاقتصاد العالمي.

وشدّد على أن «أكثر من 100 شخص تضرروا في السعودية جراء الهجمات التي شنتها إيران ووكلاؤها، مشيرا إلى أن الهجوم على معملي «أرامكو» في بقيق وخريص كان أكبر هذه الهجمات».