Thu,13 Aug 2020

عثمان علام

818058

بحث

كلمتين ونص...فَصارَ قَرينَ الهَم طولَ نَهارِهِ

كلمتين ونص...فَصارَ قَرينَ الهَم طولَ نَهارِهِ

الكاتب : عثمان علام |

02:00 am 04/12/2019

| رئيس التحرير

| 899


إذا رأيت نفسك مظلوماً أو ظالماً أو مقهوراً او قاهراً أو مغبوناً او غابنا أو مقوداً أو قائدا أو حياً أو ميتا ، وإذا كنت ترى حظك من الدنيا قليل أو كثير ، ومقامك بين الناس صغير أو كبير فطالع ما كتبه الشافعي رحمه الله ، ففي الكلمات حلاوة العسل ، وفي العلاج ثمالة الخمر :
وَلَمّا قَسا قَلبي، وَضاقَت مَذاهِبي .. جَعَلتُ الرَجا مِنّي لِعَفوِكَ سُلماً، تَعاظَمَني ذَنبي فَلَمّا قَرَنُتهُ.. بِعَفوِكَ رَبّي كانَ عَفوُكَ أَعظَماً، فَما زِلتَ ذا عَفوٍ عَنِ الذَنبِ لَم تَزَل.. تَجودُ وَتَعفو مِنةً وَتَكَرما، فَلَولاكَ لَم يَصمُد لإِبليسَ عابِدٌ.. فَكَيفَ وَقَد أَغوى صَفِيكَ آدَما، فَلِلهِ دَر العارِفِ النَدبِ أنّه .. تَفيضُ لِفَرطِ الوَجدِ أَجفانُهُ دَما، يُقيمُ إِذا ما كانَ في ذَكرِ رَبهِ.. وَفي ما سِواهُ في الوَرى كانَ أَعجَما، وَيَذكُرُ أَيّاماً مَضَت مِن شَبابِهِ.. وَما كانَ فيها بالجَهالَةِ أَجرَما، فَصارَ قَرينَ الهَم طولَ نَهارِهِ.. أَخا الشُهدِ وَالنَجوى إِذا اللَيلُ أَظلَما، يَقولُ حَبيبي أَنتَ سُؤلي وَبُغيَتي.. كَفى بِكَ لِلراجينَ سُؤلاً وَمَغنَما، أَلَستَ الذي غَذيتَني وَهَدَيتَني .. وَلا زِلتَ مَنّاناً عَلَي وَمُنعِما، عَسى مَن لَهُ الإِحسانُ يَغفِرُ زَلتي.. وَيَستُرُ أَوزاري، وَما قَد تَقَدما.

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد توحيد دخل رؤساء الشركات ؟