Tue,31 Mar 2020

عثمان علام

245262

بحث

كلمتين ونص...موسم الترقيات ومسطرة الوزارة

كلمتين ونص...موسم الترقيات ومسطرة الوزارة

الكاتب : عثمان علام |

12:45 am 15/01/2020

| رئيس التحرير

| 4616


بما أن هناك تخوف مما حدث في حركة ترقيات الإدارات العليا الموسم الماضي من حدوثه هذا الموسم ، لهذا نأمل أن لا يحدث ما حدث في الحركة التي لم يبقى على قدومها سوى أيام ، لهذا لن أكلف نفسي وأكتب جديد عن الحركة ، بل أُعيد ما كتبته الموسم السابق والأسبق، وأتمنى أن لا يتكرر .

وإلى النص:

ستخرج من الأدراج حركة الترقيات للإدارات العليا لتوزع على الشركات في شهر يناير...من القيادات من ستتحول الحركة بالنسبة لهم لفرح وسرور ،ومنهم من ستتحول بالنسبة لهم لنكسة ونكد وخيبة قوية، ولا عجب في ذلك، فالشاعر قال: هذا فضل المليكُ عليهمُ..هذا عليه موسع ومضيقُ، وسنة القطاع وكل القطاعات في كل البلدان هكذا، فمن وافق الشروط والمسطرة ترقى ومن خالف لن يصيبه الدور .

أما الشروط فأنتم تعرفونها جيداً، وأما المسطرة فلها حكاية...وحكايتها أن وزارة البترول قالت أن هناك مسطرة تم وضعها للترقيات ، نسير عليها ووفقاً لها ، وكنت أود أن أعرف هذه المرة كم يبلغ طول هذه المسطرة وماهو معناها حتى أسرب المقاس لأصحابي الراسبين وظيفياً والمنحوسين على طول ، هل هو ٤٠سم أم ٥٠ سم أم ٦٠سم ، أم أن هذه المسطرة فضفاضة ، أحياناً تطول وأحياناً تقصر، وأحياناً تضيق وأحياناً توسع ، بحيث يشكلون أنفسهم على المقاس... فمثلاً المسطرة ستكون على مقاس قيادات في شركات بعينها مددهم البينية غير مناسبة للشروط وسيتم ترقيتهم ، بينما لن يتناسب مقاسها طولاً وعرضاً مع قيادات أخرى مددهم وافية ومستوفية وكافية ومستكفية ولن يصيبهم الدور .

وطالما أن هناك مظاليم سيشتكون من تجاوزهم في الحركة القادمة دون أسباب أمنية أو رقابية أو مدد بينية كما حدث سابقاً ، إذاً هناك مسطرة فُصّلت على المقاس ، مسطرة مطاطية ، مسطرة تذكرني بإعلان حديد عز قبل أحداث يناير ٢٠١١، والتي كان شعارها "سياخك طولها كام"، حتى تختار المقاس الذي يناسبك، هكذا ستأتي المسطرة على مقاس البعض ، بينما تتجاوز أخرين.

ولهذا نأمل أن تكون مسطرة هذا الموسم عادلة ، وأن لا تتجاوز المستحقين فعلاً وقولاً ، وأن يتم ضرب من لا يستحقون للترقية على روؤسهم بذات المسطرة حتى يتحقق عدل لجنة الترقيات ، وربنا يكرمكم جميعاً والمسطرة تطلع على مقاسكم المرة دي.

التعليقات

هانى دبل

2020-01-18 10:03:43

سيدى الفاضل انا اناشد السيد المحترم وزير البترول واقول له للاسف هنك قيادات مميزة جدا فى قطاع البترول تدفن بحجة الاسباب الامنية ونحن لا نعترض ان نحافظ على امن الوطن ولكن ان نحافظ على الامن بان ندفن القيادات المميزة فهذه كارثة مدمرة جدا جدا لان هذا يحرم الوطن من خبرة اناس الكل يشهد لهم بالتميز والكارثة الاكبر ان هناك حالات الاستعلام الامنى لها خطأ وهم بريئون مما ينسب اليهم وبصدق والكارثة الاكبر هى احساسهم بالظلم والله فيه قيادات نالتها الترقيات فى الحركات الماضية وهى عبء على القطاع والدوله. رجاء من السادة المسؤلين ان ينظروا فى موضوع الاستعلامات الامنيه جيدا والاستفسار اكثر من مره حفاظا على القيادات المحترمه فى القطاع وحفاظا على مصلحة البلد التى لا نختلف عليها جميعا