Fri,28 Feb 2020

عثمان علام

3134

بحث

استقرار أسعار الذهب وعيار 21 يسجل 685 جنيها للجرام

استقرار أسعار الذهب وعيار 21 يسجل 685 جنيها للجرام

12:49 pm 18/01/2020

| تعدين وكيماويات

| 292


 

استقرت أسعار الذهب فى التعاملات اليوم السبت18 1-2020 بسوق الصاغة، مسجلة سعر 685 جنيهاً للجرام من عيار 21 وهو الأكثر رواجاً ومبيعا فى مصر، بسبب استمرار هبوط أسعار الدولار فى مصر، بالسوق المصرفى، وهو ما ابطأ وتيرة ارتفاع سعر الذهب عقب تحرك فى الأسعار العالمية.
وأصبحت أسعار الذهب اليوم السبت :
 
••عيار 18 يسجل 585 جنيها للجرام
 ••عيار 21 سجل مساء اليوم 685 جنيها للجرام
 ••عيار 24 سجل مساء اليوم 782 جنيها للجرام
 ••الجنيه الذهب 5480 جنيها
 ••أوقية الذهب 1557 دولارا‪.‬
 
وتغذى الأوضاع الاقتصادية فكرة كون الذهب هو الملاذ الآمن بصفة عامة سواء عالمياً أو محليا ويلجأ إليه المستثمر أو حتى المواطن العادى عند حدوث اضطرابات‪ .‬
وأسعار الذهب فى مصر ترتبط بالكثير من العوامل منها ما يتعلق بعوامل العرض والطلب وسعر أوقية الذهب، عالميا والتغيرات التى تطرأ على سعر العملة الأمريكية، وهى القواعد التى يتم مراعاتها بشكل يومى عند تحديد الأسعار، لكن مع تراجع الدولار مؤخراً فى مصر تسبب هذا الأمر فى إبطاء موجة صعود أسعار الذهب رغم تحرك الأسعار العالمية‪.‬

أسعار الذهب سجلت تذبذبا واضطرابا ملحوظا منذ مطلع 2020 نتيجة بعض الأحداث السياسية والأمنية فى الشرق، الأمر الذى دفع الأسعار للصعود إلى 1580 دولار، قبل أن تتراجع مرة أخرى إلى ما دون 1560 دولار حالياً، لتسجل 1557دولار للأوقية‪.‬
 
ويشكل الذهب جزءا كبيرا من صادرات مصر من الحلى والأحجار الكريمة والتى تتجاوز المليار دولار سنويا، ويتم تصدير الذهب كخام وسبائك وليس مشغولات تامة الصنع، بسبب ختم الدمغة والذى لا يتم قبوله خارج البلاد.
   
يشار إلى أن هناك 3 قواعد تحكم أسعار الذهب فى مصر وهى عامل العرض والطلب وسعر أوقية الذهب عالميا والتغيرات التى تطرأ على سعر العملة الأمريكية، وهى القواعد التى يتم مراعاتها بشكل يومى عند تحديد الأسعار.
  
وتحرص الأسر المصرية على اقتناء الذهب فى المناسبات والأعياد وكهدايا، خاصة فى محافظات وجه بحرى وقبلى، حيث يرتفع الطلب على الذهب من عيار 21، فيما يزيد الطلب على المعدن النفيس من عيار 18 بالقاهرة الكبرى والإسكندرية، والمحافظات التى تزدهر فيها حركة السياحة.
  ويُعتبر الذهب بديلا استثماريا في أوقات الضبابية السياسية والمالية، وعلى جبهة التجارة، يترقب المستثمرون المزيد من التطورات بشأن اتفاق المرحلة واحد بين أكبر اقتصادين في العالم.

التعليقات