Mon,06 Apr 2020

عثمان علام

273497

بحث

روسيا تتجه إلى شراكة طويلة الأجل مع «أوبك»

روسيا تتجه إلى شراكة طويلة الأجل مع «أوبك»

02:06 pm 18/01/2020

| اخبار عالمية

| 437


قال فاديم ياكوفليف نائب الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم نفط، ثالث أكبر منتج للنفط في روسيا، أمس "إنه يعتقد أن تعاون موسكو مع "أوبك" بشأن إنتاج الخام سيستمر في الأجل الطويل".

وبحسب "رويترز"، أشاد ياكوفليف بقرار "أوبك" والمنتجين المستقلين، المجموعة المعروفة باسم تحالف "أوبك+"، استثناء مكثفات الغاز الروسية من حصة موسكو، بموجب أحدث اتفاق لخفض الإنتاج، وهو تحرك يسمح لـ"غازبروم نفط" بزيادة إنتاج المكثفات.

وأشار ياكوفليف إلى أن الشركة الروسية تدرس الانضمام إلى مشاريع لـ"رويال داتش شل" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكر ألكسندر ديوكوف الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم، أن الشركة ستنتج أكثر من مائة مليون طن من الهيدروكربونات هذا العام، إذا لم يمدد اتفاق "أوبك+" لتخفيض إنتاج النفط.

وأضاف ديوكوف على هامش منتدى "جايدار" الاقتصادي، أن "غازبروم"، أكبر شركة غاز في العالم، تنتظر استقرار النظام الضريبي في روسيا، بعدما رشح الرئيس فلاديمير بوتين، ميخائيل ميشوستين رئيس هيئة الضرائب الاتحادية لتولي رئاسة الوزراء".

ووعد رئيس الوزراء الروسي الجديد في أول خطاب رسمي له بعد مصادقة مجلس النواب على تعيينه، بتحقيق تغييرات تحسن حياة المواطنين، غداة استقالة الحكومة وإعلان الرئيس الروسي المفاجئ إصلاحات دستورية.

ورئيس الوزراء الجديد من سكان موسكو ويبلغ 53 عاما، وعقب دراسته الهندسة تولى مسارا مهنيا طويلا كموظف رفيع المستوى في عدة وكالات حكومية قبل أن يرأس صندوقا استثماريا، ثم يكلف عام 2010 بإدارة مصلحة الضرائب، التي أدخل عليها تغييرات عميقة. ويأتي رحيل ديمتري مدفيديف عن السلطة في وقت انحصرت فيه شعبيته في نسبة تراوح بين 30 و35 في المائة، مقابل نحو 70 في المائة لبوتين، على خلفية هشاشة اقتصادية وتراجع في مستوى المعيشة.

وعزز الروبل الروسي مواقعه أمام الدولار واليورو، وصعدت بورصة موسكو إلى مستويات قياسية جديدة أمس بعد منح الثقة لرئيس وزراء روسيا الجديد.

وواصل الروبل ارتفاعه أمام العملات الرئيسة خلال تعاملات نهاية الأسبوع، وارتفع بنسبة 0.2 في المائة مقابل العملة الأمريكية ليتم تداوله عند 61.39 روبل للدولار، بينما صعد أمام اليورو بنسبة 0.62 في المائة إلى 68.29 روبل.

كما سجلت البورصة الروسية مكاسب قوية، حيث صعد مؤشر آر تي إي المقوم بالدولار بأكثر من 1 في المائة، ليصل إلى 1635.58 نقطة، في حين ارتفع المؤشر المقوم بالروبل إلى 3189.24 نقطة.

وعزا محللون ارتفاع السوق الروسية إلى التغيرات في الحكومة، حيث قال سيباستيان باربي رئيس أبحاث الأسواق الناشئة في بنك "كريدي أجريكول"، "إن تركيز الحكومة المحتمل على الاستثمار يدعم العوائد وجاذبية الروبل".

التعليقات