Thu,27 Feb 2020

عثمان علام

3690

بحث

كلمتين ونص...مقابر النبلاء والعظماء والوزراء

كلمتين ونص...مقابر النبلاء والعظماء والوزراء

الكاتب : عثمان علام |

11:07 pm 22/01/2020

| رئيس التحرير

| 566


كنت أظن أن النبلاء هم الموجودون في انجلترا فقط ، لكني أكتشفت أن النبلاء كانوا موجودون منذ 7 آلاف سنة في مصر ، هم الذين علموا الدنيا كيف تكون ، حتى مقابرهم أطلقوا عليها مقابر النبلاء ، لقد أختاروا أعلى قبة لتكون شاهداً على شموخهم حتى في الموت ، لقد رسموا على الحجر قصص لكفاحهم وعظمتهم لتظل تحكي لدنيا البشر كيف كانوا وكيف أضحوا...وصدق من قال: على خدود الحجر ساب الزمن تجاعيد..تحكي لدنيا البشر قصة ملوك وعبيد..الكل راح واندثر واتساوى فى المواعيد.. وساب فى أقصى السور أيات لها تمجيد.

وتبرز النقوش التي سجلت على جدران هذه المقابر الدور الهام الذي لعبه كبار الموظفين والنبلاء في تلك الفترة من حملات استكشافية وتجارية وأخرى عسكرية ، من ذلك ما نجده مدونًا على جدران المقبرة المزدوجة للموظف "مخو" وابنه "سابني" التي ترجع إلى عصر الأسرة السادسة من أن "مخو" كان على رأس حملة ملكية استكشافية للجنوب وأثناء عودته هاجمته قبيلة نوبية فقتلته فما كان من ابنه "سابني" إلا أن خاض حملة لإحضار جثة أبيه والانتقام له. 

ولعل أهم هذه المقابر هي مقبرة "حرخوف" حاكم إلفنتين ورئيس الحملات الملكية الذي سجل نصًا على جدران مقبرته يعدد فيه رحلاته الاستكشافية والتجارية إلى الجنوب ذاكرًا العديد من الطرق ومنها "درب الواحات/ درب الأربعين"، كما أورد تفاصيل رحلته التجارية إلى بلاد بونت.

وتعرف مقابر النبلاء أيضاً بمقابر قبة الهوا نسبة إلى ضريح الشيخ "علي أبو الهواء" الموجود أعلى التل ، نقرت هذه المقابر في صخور التلال الواقعة شمال غرب أسوان ، وتطل مباشرة على جزيرة النباتات وجزيرة إلفنتين، وهي تخص مجموعة من كبار الموظفين أثناء عصر الدولتين القديمة والوسطى، ومنهم "حرخوف" و"سابنى" و"ميخو" من عصر الدولة القديمة ، و"سارنبوت الأول" و"سارنبوت الثاني" من عصر الدولة الوسطى. 

وقبة الهوا هي جبل صخري يقع على الضفة الغربية للنيل ، ويبلغ ارتفاع ذلك الجبل نحو 130 مترا وبه مقابر منحوتة لنبلاء وكهنة أسوان من عهد قدماء المصريين . كما يقع على قمة الجبل الجنوبية قبر لأحد الأولياء المسلمين اسمه "سيدي علي بن الهوا " ، الذي سميت القبة باسمه ، وهي ضريح أبيض ذو قبة تري من بعيد ، كما يوجد أسفله بقايا دير قبطي (سان جورج).

ويمكن الوصول إلى المقابر المنحوتة المرتفعة من طريقين مائلين نحو النيل على الناحية الشرقية ، مستقيمان معبدان لصعود ونزول مجموعات الناس ولكل منهما جدارين حجريين ، وتوجد مقابر نبلاء قدماء المصريين في ثلاثة طبقات على ارتفاع في وسط الجبل .

وقد فاق عدد المقابر من عهد قدماء المصريين 100 مقبرة ، وكان مدفونا فيها نحو 1000 شخص من رجال ونساء وأطفال ؛ يعود أغلبهم إلى عهد الدولة القديمة و الدولة الحديثة .

وتتميز قبور قبة الهوا بأنها كانت لنبلاء ومحافظي منطقة النوبة و الأعيان العاملين في تلك المنطقة من عهد الفراعنة ، وهي حجرات محفورة داخل الجبل ، مزينة الجدران ، ومختلفة الأحجام والتصميمات ، تعطي زينتها المنقوشة على الجدران صورا من الحياة المعتادة أيام قدماء المصريين : مشاهد ذبح الأبقار ، وتزاور الأقرباء والأصدقاء ، صيد السمك ، صيد الطيور وحاملي النبال وموسيقيين وغيرها .

ومن أهم تلك ما عثر عليه أيضا قوالب لتماثيل كان قدماء المصريين يستخدمونها لصب معدن البرونز ومعادن أخرى كالذهب والفضة ، وصناعة تماثيل من تلك المعادن، عثر على تلك القوالب الكاملة في قارور فخارية كبيرة كانت موضوعة بجانب تابوت سوبك حتب في مقبرته بقبة الهوا ؛ وكان سوبك حتب محافطا لمنطقة الفنتين في عهد سنوسرت الثاني .

لكن الكل في النهاية واحد.. الكل راح وأندثر واتساوى في المواعيد .

التعليقات

هانى عبدالتواب

2020-01-23 10:40:01

عثمان بيه لازم تعمل مقال عن اخلاق الملكة تيتى وحور محب فى الهرم