Thu,02 Apr 2020

عثمان علام

314144

بحث

هشام لطفي: معركتي الحقيقة إستعادة هيبة محامين الإدارات القانونيه ورفع مستواهم

هشام لطفي: معركتي الحقيقة إستعادة هيبة محامين الإدارات القانونيه ورفع مستواهم

10:04 pm 26/01/2020

| حوار وشخصيات

| 2777


يخوض الدكتور هشام لطفى بليح وكيل وزارة البترول للشئون القانونية ورئيس لجنه الإدارات القانونية إنتخابات النقابة العامة للمحامين للفوز بمقعد القطاع العام على مستوى جمهورية مصر العربية عن الإدارات القانونية وذلك للمرة الثانية ، فهو لايزال يعمل لإستعادة هيبة محامين الإدارات القانونيه والإرتقاء بمستواهم العلمى والعملى. 

وقد أعتبر الدكتور هشام لطفي إعداد المحامي بشكل جيد معركته في هذه الإنتخابات سواءً الماضية أو القادمة ، ولهذا فقد أحدث العديد من الإنجازات وكان أهمها تشكيل لجنه لأعضاء الإدارات القانونية بالشركات الاستثمارى و المشترك تكون مهمتها الحفاظ علي أعضاء الاداره القانونيه من تعسف جهة الاداره ، لان هذه اللجنه تختص بالنظر في كل ما يتعلق بشئون المحامين في تلك الشركات.

ولهشام لطفي جماهيرية كبيرة على مستوى الجمهورية ، حيث سبق وان إجتاز ن. انتخابات نقابه المحامين و حقق فوز بإكتساح علي كافه منافسيه. 

التقينا هشام لطفي للتعرف على برنامجه الإنتخابي وهذا نص المقابلة..س-لماذا الترشح لهذا المنصب وماهى أهم الأهداف التى سوف تسعى لتحقيقها لو نجحت فى أنتخابات النقابة؟

••اولا: بحلم بتغير قانون الإدارات القانونية وظهوره بشكل لائق الى الحياة العملية ،لأنه من الغير طبيعى أن يتحكم فى الساده المحامين أعضاء الاداره القانونية قانون منذ سنة 1973.

فالهدف من تعديل القانون تحقيق الصالح العام للمجتمع و مزيدا من الحفاظ على المال العام وإطلاق يد المحامى فى تحويل المخالفات إلى جهات التحقيق الرسمية،  وهناك أيضا مقترحات على تغير بعض المواد فى موضوع القانون المعروض على مجلس الوزراء خصوصا فى بدل التفرغ،ولابد أن توضع فيه مادة أختيارية تنص على انه يحق لكل محامى يعمل فى القطاع الحصول على هذا البدل ويسمح له بمزاولة مهنة المحاماة طالما لا يوجد أى تعارض مع مصالح الجهة التى يمثلها أو التى لها تعاملات مباشرة مع الجهة التى يعمل بها" هذا المبدأ معمول به فى الشركات المساهمة فى حالة حصول موافقة من جهة العمل يحق له "ممارسة مهنة المحاماة الحرة..بحيث يخير المحامي بين بدل التفرغ أو أنه يمارس مهنة المحاماة الحرة بجانب عمله الوظيفي بما لايتعارض مع مصلحة الوظيفة وجهة العمل.

••ثانياً :وأدراكا لخطورة هذه المهنة إذا نجحت فى الإنتخابات سأعطى إهتماما كبيرا للعملية التدريبية للمحامين الجدد و العمل على أن يحصلوا على تدريب عالي فى كافة أفرع القانون من أجل أن يستطيعوا بعدها التخصص.

أيضا سيكون هناك دورات فى التحكيم الدولى من أجل مساعدتهم فى الحصول على رخصة محكم دولى بجميع المزايا و الشهادات الدولية المعتمدة عالمياً و عربياً. 

س-وهل طموحاتك ستقف عند هذا الحد؟

••لن تقف طموحاتى في التدريب والدراسات القضائية عند حد، بل أمل أن تتواصل العملية التدريبية لتكون عند مستوى طموح قيادتنا الرشيدة، منسجمة مع الخطة الإستراتيجية للحكومة المصرية، لتتكامل مؤسساتنا الحكومية في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وصولاً إلى تحقيق الأهداف الوطنية في رفعة وازدهار وطننا الغالي، خاصه في ظل وجود برنامج تطوير وتحديث قطاع البترول و يرتكز علي تطوير وتدريب القيادات الشابه وتأهيلهم. س: هل لك إنجازات خلال فترة الماضيه ؟

••نعم بالاضافه إلى اللجنه التى تم ذكرها ،  لقد نجحت فى تغير نظام محامى القطاع العام بأنها أصبحت عملية تناوب و تمكنه من التنقل بين القطاع و الشركات المشتركة و الأستثمارى، واصبح هناك عمليه تدوير القيادات بين كافه الشركات. 

س-كيف ترى مهنة المحاماة؟

••إن مهنة المحاماة من المهن العظيمة إذا قام أهلها بحقها، وأدوا الذي عليهم فيها، وهي مسئولية جسيمة، حيث يقع على عاتقهم عبئ مساندة الجهة التى يعملوا بها تحقيقاً للعدالة.

س-وماهي الشروط الواجب توافرها في المحامي؟

••على المحامي أن يتحلى بالأخلاق الكريمة، كالأمانة والإخلاص في العمل، وأن يكون فطناً ذكياً، حافظاً أسرار الخصوم، مترفعاً عن الصغائر، عوناً على الحق وليس عقبة في طريقه.

التعليقات

محمد عبد الحميد زيدان

2020-01-30 11:46:01

شرف لنا دعم سيادتكم لأنكم خير مدافع عن الأدارات القانونية والعاملين بها ..خالص دعواتنا لسيادتكم بالتوفيق باذن الله تعالي


إبراهيم عبد الستار لبده

2020-01-28 23:34:00

خالص دعواتنا لكم بالتوفيق و السداد بإذن الله تعالى معالي المستشار و تتشرف الإدارات القانونية بكم


شريف إبراهيم عبدالله سلام

2020-01-28 23:19:20

موفق ان شاء الله تعالى لأنكم وبالفعل خير مدافع عن حقوق الإدارات القانونية المهدرة منذ فترة طويلة ولنا الشرف ان نكون من خلفكم سيادة المستشار الجليل


محمد عثمان

2020-01-27 01:55:59

بالتوفيق للدكتور هشام لطفي