Mon,06 Apr 2020

عثمان علام

260920

بحث

بتروجت وإنبي...رحم واحد وحبل سُري لا ينقطع

بتروجت وإنبي...رحم واحد وحبل سُري لا ينقطع

10:18 pm 26/01/2020

| بريد القراء

| 703


صدق القارئ العزيز في تعبيرة بأن هناك حبل سُري بين شركتي إنبي وبتروجت ، فما إن ذكرت بتروجت إلا مقرونةً بإنبي، وما ذكرت إنبي إلا ومقرونة ببتروجت ، وكأن الشركتين خرجتا من رحم واحدة ، وهو الواقع الذي لا مناص منه .

لقد عبر القارئ بما يضمه بين ضلوعه من حب وحرص على وحدة الشركتين ، ولذا جاءت رسالته من وحي إحساسه ، إحساس بأن هناك فُرقة وشيئ ما حدث جعل بتروجت تختفي من حفل دشنته إنبي وتم تكريم عشر شركات فيه .

لم يكن يعلم القارئ العزيز ولا نحن سبب هذا الحفل ، ولا لماذا أُقيم ولا هل حضرت بتروجت ورمزها "وليد لطفي"، أم غاب الرمز وحضرت الشركة...غير أن حديث المهندس أشرف بهاء ربما يرضي القارئ العزيز ويشفي ما في صدره .

يقول المهندس أشرف بهاء رئيس شركة إنبي والعضو المنتدب ، أنه لم يتم تجاهل شركة بتروجت في احتفال الشركة الذي أقامته الأسبوع الماضي.

وأكد بهاء ، أن الشركة كرمت عشر شركات ضمن 60 شركة كونهم أكثر الشركات قامت إنبي بتدريب موظفيهم ، وبتروجت لديها مركز تدريب تقوم بتدريب موظفيها بنفسها بأعتبارها مدرسة كبيرة داخل قطاع البترول.

وأضاف رئيس إنبي: أرسلنا دعوة للمهندس وليد لطفي لكنه أعتذر لوجود ارتباطات عمل لديه ، وتم حضور السيد هشام خطاب وأحد القيادات ، كما حضر هذا الاحتفال قيادات أخرى لم يتم تكريم شركاتهم لعدم وجود ما يناسبهم في هذه الاحتفالية.

وأكد المهندس أشرف بهاء أن إنبي وبتروجت شركة واحدة ، وهما متلازمتين في كل الأعمال ، ونحن جميعاً ذراع واحد قوي لقطاع البترول ، تحت قيادة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، والحبل السُري موصول وممدود ولا يمكن قطعه ، لأن الشركتين مولود واحد وروح واحدة وكيان واحد.

وكان أحد أحد القراء أرسل برسالة عبر بريد المستقبل البترولي يقول فيها: في حفل إنبي الذي اقيم الأسبوع الماضي ، تم فيه تكريم 10 شركات هي الأكثر تعاوناً مع إنبي، وفيما تواجدت شركات : "إيجاس وجنوب الوادي وجاسكو وخالدة وبتروبل ورشيد وجابكو وميدور وإيبــروم والفرعونية "، غاب عملاق المقاولات والأكثر التصاقاً بشركة إنبي "بتروجت "، ولا أعلم سر هذا الغياب ، هل تم قطع الحبل السري بين الشركتين ، أم أن هذا التكريم جاء لأسباب ربما لا تدخل فيها بتروجت ؟

شكراً لرئيس إنبي على هذا الرد الذي يحترم فيه الكلمة ويحترم فيه القارئ، وشكراً لمرسل هذه الرسالة الحريص على شركته سواءً كانت بتروجت أو إنبي، ونؤكد لك يا صديقي أن الود موصول والحبل غير مقطوع والعمل متكامل والقطاع بخير .

التعليقات