Mon,06 Apr 2020

عثمان علام

226324

بحث

د محمد سعد الدين: أبشر المصريين..خلال خمس سنوات ستصبح مصر من الدول البتروليه الكبري

د محمد سعد الدين: أبشر المصريين..خلال خمس سنوات ستصبح مصر من الدول البتروليه الكبري
د محمد سعد الدين

10:07 pm 08/02/2020

| حوار وشخصيات

| 2186


شهد عام 2019 طفره في انتاج الطاقه ولأول مره نحقق فائضا في الانتاج بعد ان كان العجز يصل لمليارات عديده حتي اطلق علي هذا العام ( عام الطاقه ) في مصر ماذا عن اكتشافات هذا العام وعن حقل نور الذي يقدر احتياطيه بثلاثه اضعاف حقل ظهر  ؟

ان هذه الثروه موجوده منذ الازل لماذا لم يتم الكشف عنها في العقود السابقه ؟ وما دور القياده السياسيه في هذه الكشوفات ؟
وما المنتظر كشفه في الاعوام القادمه خاصه مع بدء التنقيب في البحر الاحمر والمياه العميق في شمال الدلتا وغرب الاسكندريه ؟ وماهي الاستفاده المثلي وكيف نعظم دخلنا من الغاز ؟
ومتي نكتفي ذاتيا من الطاقه الاحفوريه خاصه البترول ؟

كل هذه الاسئله واسئله اخري توجهنا بها الي المفكر الاقتصادي والخبير في مجال الغاز والبترول رئيس لجنه الطاقه باتحاد الصناعات ورئيس جمعيه مستثمري الغاز الدكتور محمد سعد الدين ابراهيم --- والي نص الحوار

س-عام 2019 شهد طفره في انتاج الطاقه في مصر ... كيف تم ذلك ؟ 

••ان عام 2019 هو عام الطاقه في مصر فقد حققنا أعلي معدل انتاج للثروه البتروليه في تاريخ مصر حيث وصل الانتاج الي 1,9 مليون برميل مكافئ يوميا من الزيت الخام والغاز والمكثفات , هذا الانتاج جعلنا ولأول مره نحقق فائضا بعد ان كنا نعاني من عجز دائم في مجال الطاقه  ففي النصف الاول من هذا العام حققنا فائضا قدره ( 150 ) مليون دولار بعد ان كان العجز يصل الي ( 2,2 ) مليار دولار والعجز والفائض هو الفرق بين ما نصدره وما نستورده من مواد بتروليه     

حققنا فائض 150مليون دولار بعد ان كان العجز 2 , 2 مليار دولار في النصف الأول من هذا العام .                                        

ماذا عن الاكتشافات الجديده ؟  
••في هذا العام تم الكشف عن اكتشافات مبشره فقد تم تحقيق 55 كشفا جديدا منهم 40 كشف ابار زيت و15 ابار غاز وهذه الاكتشافات تمت في الصحراء الغربيه التي تدل كل المؤشرات انها تعوم علي بحر من البترول والغاز وايضا في البحر المتوسط وخليج السويس ودلتا النيل فعلي سبيل المثال وليس الحصر تم اكتشاف احد ابار البترول في الصحراء الغربيه يقدر انتاجه ب 7000 برميل زيت و10 ملاين قدم مكعب من الغاز يوميا , فضلا عما اعلنته شركه ايني وشريكتها شركه بلاعيم المصريه عن كشف بترولي في خليج السويس يقدرالاحتياطي فيه 200 مليون برميل والانتاج المبدئي له 5000 برميل يوميا                                
س-اعلنت شركه ايني عن حقل نور ومدي ضخامته ولم نسمع عنه من الحكومه المصريه ومتي يظهر انتاجه ؟ 
••اولا الاعلان عنه من قبل الحكومه المصريه لابد ان يسبقه تقديم تقرير رسمي من الشركه الايطاليه فهي شركه عالميه يملك اسهمها مساهمين من كل انحاء العالم وتتداول الاسهم في بورصات كثيره وان الاعلان عن كشف كبير مثل حقل نور سيصعد بقيمه اسهم شركه ايني لذلك فمسؤليه الاعلان عن الاكتشافات هي مسؤليه شركه ايني  وقد رأينا عندما تم تداول اخبار هذا الكشف ومدي ضخامته كيف هبطت اسهم شركات الغاز في اسرائيل .                     
 اما عن حقل نور نفسه فهو حقل واعد حيث تشير الابحاث بعد المسح السيزمي ان الاحتياطي فيه اكثر من ضعف حقل ظهر . اما متي يظهر الانتاج فهذا يحتاج لسنوات حيث يبدأ العمل بمسح سيزمي للمنطقه المراد التنقيب فيها بأجهزه متقدمه للغايه فهي مثل الاشعه التي تجري علي الانسان لكي تكشف ما بداخل الجسد فهذه الاجهره تكشف ما بداخل اعماق الارض بدقه عاليه ثم تبدأ مرحله بناء المنصات العائمه,  ثم الحفر تحت الاعماق لعده كيلو مترات من قاع البحر وتركيب المواسير ومحابس الخروج ومحابس الامان وبدء حفر الابار الاستكشافيه لتقدير حجم المخزون من الزيت او الغاز وهل كميه المخزون اقتصاديه ام لا ؟ وبعد ذلك يبدأحفر الابار الانتاجيه وتطويرها و مد خطوط الانابيب لمئات الكيلو مترات من موقع البئر الي الساحل ومن الساحل الي مصانع التسييل ومناطق الاستهلاك . كل هذه المراحل تحتاج سنوات من ثلاثه الي اربع سنوات وربما اكثر فانتاج الغاز الحالي جري اكتشافه من ثلاث سنوات وماتم اكتشافه في العامين الماضيين ستظهر نتائجه العام القادم  وما يتم اكتشافه اليوم سيظهر انتاجه بعد سنوات وهكذا .... وان استبشر خيرا وأبشر كل المصريين انه في خلال خمس سنوات ستكون مصر من الدول الكبري في انتاج الطاقه الاحفوريه طبعا الي جانب الطاقه النظيفه من الطاقه الشمسيه وطاقه الرياح.       

ألأرادة السياسية للرئيس السيسي السبب في كل هذه الأكتشافات الغازيه والبترولية.س-هذه الطاقه موجوده في الاراضي المصريه منذ الأزل لماذا لم يتم اكتشافها الا الان وما اخبار الاتفاقيات الجديده ؟ 

••لقد ابتلينا منذ عام 1952 بالحنجوريين ونظريه المؤامره وان الشركات الاجنبيه استعمار جديد يريد نهب ثرواتنا مما عطل اي اتفاقيه مع هذه الشركات فالتنقيب في اعماق البحار يختلف عن التنقيب علي اليابسه ويتكلف اضعاف التكلفه عن اليابسه ولم يكن المفاوض المصري علي قدرهذا الفهم لذلك رأينا شركات التنقيب تتجه الي الخليج وليبيا والجزائر وفي افريقيا مثل نيجريا وامريكا الجنوبيه في فنزويلا وتبتعد عن مصر وعندما جاء الرئيس السيسي بعقليه منفتحه طاردا وهم المؤامره وبدأ المفاوض المصري بتعليمات من الرئيس المفاوضات والاتفاق مع هذه الشركات طبقا للاتفاقيات التي تمت مع الدول الاخري مثل اسرائيل وقبرص اقبلت الشركات العالميه علي التنقيب في مصر وكان من نتيحتها الكم الكبير من الاكتشافات التي تمت وما ينتظر من اكتشافات في الاعوام القادمه .

 ثم كان هناك عائق هام يمنعنا من التنقيب في المياه العميقه في البحر المتوسط وايضا البحر الاحمر وهو ترسيم الحدود البحريه بيننا وبين دول الجوار فمياه البحر تقسم بين الدول المطله عليه بين مياه اقليميه لا يجوز لأي دوله ان تتخطاها سواء بالتنقيب او حتي بمرور سفن فيها وبين مياه اقتصاديه دوليه تستطيع السفن المرور فيها بحريه لكونها مياه دوليه ولكن لا تستطيع اي دوله استغلالها اقتصاديا او التنقيب فيها لكونها مياه اقنصاديه للدوله صاحبه السياده عليها .

ترسيم الحدود البحريه وراء كل هذه الاكتشافات

فكان ترسيم  الحدود البحريه بيننا وبين دول الجوارالمطله علي البحر المتوسط لكي نتمكن من التنقيب في المنطقه الاقتصاديه التي تمتلك مصر حق السياده عليها ورأينا بعيدا عن الذين شككوا في ترسيم الحدود مع قبرص كيف اتي الخير الي مصر بالاكتشافات الغازيه العظيمه .وفي الطريق ماهو اعظم .                                                        
ثم اتي الدور علي ترسيم الحدود في البحر الاحمر مع السعوديه الذي سيتيح لنا التنقيب في البحر الاحمر الذي يعتبر منطقه بكر لم يتم التنقيب فيها من قبل وكل المؤشرات تعطي الامل في ثروه هائله ستضع مصر في مقدمه الدول البتروليه فقد اتاح ترسيم الحدود مع السعوديه القدره لوزاره البترول لطرح اول مزايده للتنقيب في البحر الاحمر في مساحه عشره الاف كيلو متر مربع وتقدمت العديد من الشركات العالميه وفازت شركه شيفرون الامريكيه ذائعه الصيت في التنقيب في المياه العميقه فهي من اكبر شركات التنقيب خبره في هذا المجال فازت بالمنطقه رقم واحد وفازت شركه إكسون موبيل منفرده بالمنطقه الثانيه بينما فاز تحالف شركه شل ومبادله الامراتيه بمنطقتين . وفي الطريق الي مزايدات اخري للتنقيب في البحر الاحمر , ايضا ابرام ( 11 ) اتفاقيه للبحث والتنقيب في الصحراء الغربيه وشمال الدلتا وغرب الاسكندريه , كذلك مع الاستمرار في تطوير حقول شرق المتوسط  واستمرار البحث والتنقيب اتجهنا الان لطرح مزايدات للبحث في المياه العميقه  في غرب الاسكندريه وكذلك في المياه العميقه شمال الدلتا ولولا توافر الاراده السياسيه للرئيس السيسي ما استطعنا ترسيم الحدود في البحرين الاحمر والمتوسط وما استطعنا الحصول علي هذه الثروه .     

عام 2019 شهد طفرة في انتاج الطاقة 

س-رغم ان مصر عضو اساسي في منتدي شرق البحر المتوسط رأينا اسرائيل وقبرص واليونان يتفقوا علي مد انابيب الغاز الي اوربا دون مصر هل هناك دوافع سياسيه ؟                                              
••لا يوجد دوافع سياسيه فالعلاقه مع اليونان وقبرص ممتازه ولكن اعتقد ان مصر هي التي لا ترغب في الاشتراك في هذا الخط للأسباب الاتيه : 
•ان تكلفه الخط باهظه جدا فمثل هذه الخطوط تمتد تحت سطح البحر من واحد الي واحد ونصف كيلو متر في حين ان هذا الخط في كثير من اجزائه تمتد الي اثنين ونصف كيلو متر
•رغم ان انتاجنا من الغاز يفوق انتاجهم مجتمعين بأضعاف الا انه يوجد لديهم فائض للتصدير اكثر من مصر بكثير نظرا لعدد السكان في مصر اكثر من مائه مليون في حين ان عدد سكانهم معا لا يصل الي عشره ملايين وبالتالي فأن استهلاكنا اكثر بكثير منهم
•انهم سيظلوا في حاجه الي مصانع التسييل المصريه لان انشاء مثل هذا الخط سيحتاج اكثر من خمسه سنوات لانشائه وربما اكثر بسبب المشاكل السياسيه مع تركيا التي تحوم حوله

•ان لدينا مصانع التسييل نستطيع تصدير غازنا مسال ولو اردنا الاشتراك في هذا الخط في اي وقت  لن تمانع دول المنتدي خاصه ان خط الانابيب بيننا وبين اسرائيل موجود ويمكن عن طريقه الاشتراك معهم .

•ثم ان النيه تتجه في مصر الي التوسع في الصناعات التحويليه وانشاء مجمعات بتروكيماويه كثيره لهذا الغرض وتصديره منتجات بدلا من تصديره محروقات وأيضا احلال الغاز بدلا من البترول ومنتجاته في كثيرا من المجالات . 

وحقل نور من اكبر آبار الغاز في العالم

س-كيف تري مستقبل الصناعات التحويليه وتكرير البترول ومتي نكتفي من المنتجات البتروليه ؟                                                                                

••نظرا للأكتشافات البتروليه الجديده وما ننتظره من اكتشافات اخري فقد تم تطوير وتوسعه محطات التكرير القائمه واقامه خطوط انتاج جديده لزياده قدرتها علي التوسع في انتاج المنتجات البتروليه من بنزين وسولار وكيروسين وبوتجاز مثل محطه مسطرد وايضا في السويس وتم انشاء محطات اخري في اسيوط والبحر الاحمر , وجاري انشاء محطات اخري.
اما عن الصناعات التحويليه فهي الصناعه الاهم علي مستوي العالم فكل الصناعات القائمه الان تقوم معظمها علي استخدام منتجات البتروكيماويات لذلك نجد اوربا والصين ودول شرق اسيا تستورد الغاز ليس لاستعماله محروقات فقط بل لصناعه البترو كيماويات لقد اقامت دول تقدمها مثل الصين وسنغافوره علي صناعه البتروكيماويات , وفي مصر نري الاتجاه لهذه الصناعه يدور بوتيره سريعه وان القياده السياسيه تولي هذه الصناعه اهتمام كبير لما تمثله من اهميه كبيره للأقتصاد القومي ودفع عمليه الانتاج وتحسين الاقتصاد محليا وخارجيا وايضا لاستفاده من القيمه المضافه للغاز المصري فلو صدرنا الوحده من الغاز بدولار سوف نصدرها مصنعه بخمسه دولارات فضلا عن ما سوف توفره هذه المصانع من فرص عمل للشباب ايضا تحد من استيراد هذه المنتجات والتي نستورد 90% منها بمليارات الدولارات حيث تدخل هذه المنتجات في كل الصناعات تقريبا .

الصناعات الصنعات التحويليه والبتروكيماويات ألأمل في نهضه مصر.

•وتقوم وزاره البترول الان بحهود عظيمه في هذا المجال بتحسين واضافه خطوط انتاج وتوسعه المصانع الحاليه وتم انشاء مصنعين في الاسكندريه ودمياط لانتاج الميثانول بدمياط وانتاج البولي بيتادين ( المطاط الصناعي ) بمحمع ايثيدكوا بالاسكندريه وتقوم بتوسعات كبري في سيدبك بالاسكندريه لأنتاج البروبلين والبولي بروبلين بتكلفه واحد ونصف مليار دولار .     

انشاء اكبر مجمعين للبتروكيماويات في العين السخنه والعالمين الجديدة. 

•اما عن الانشاءات الجديده فيجري العمل الان في انشاء مجمع البترو كيماويات الجديد في المنطقه الاقتصاديه في العين السخنه  علي مساحه   5 ملاين متر مربع بتكلفه 6 مليارات دولار , ايضا انشاء مجمع للتكرير والبتروكيماويات في العالمين الجديه عل مساحه 1848 فدان وتقدر استثماراته ب 8,5 مليار دولار وقد انتهت الاجراءات والدراسات اللازمه للمشروع .
•اما عن متي نكتفي محليا من المنتجات البتروليه فنحن نسير في خطين ألأول هو زياده انتاجنا من البترول عن طريق فتح باب التنقيب في كل ارجاء وبحار مصر وزياده قدره محطات التكرير وانشاء محطات جديده .

مشروع قومي لأحلال الغاز بدلا من البنزين للسيارات

والثاني هو تشجيع المواطنين علي استعمال الغاز بدلا من المنتجات البنروليه مثل البوتجاز والبنزين والسولار فقد تم ادخال الغاز في مليون ومأتين وحده سكنيه هذا العام وهناك مشروع قومي لتحويل السيارات من استخدام البنزين الي الغاز فهو يوفر 60% من قيمه الاستهلاك فلو كان المواطن يمون سيارته ب 200 لتر بنزين شهريا بفيمه 1400 جنيه فان تكلفه الغاز 600 جنيه فالحافز المادي موجود وتقوم وزاره البترول حاليا بنشر محطات تموين الغاز لتكتمل حلقه الحوافز.

                                                                                                                                                                                                                

التعليقات

محمود عبد الستار شركة البتروكيماويات

2020-02-11 18:40:50

النجاح يلوح في الافق واضحا جليا يارب يديم علينا القائد الحكيم الرئيس السيسي وستكون مصر علي يده دوله عظمي ان شاء الله