Mon,06 Apr 2020

عثمان علام

214306

بحث

أرامكو السعودية تبدأ اليوم في مراجعة أسعار البنزين

أرامكو السعودية تبدأ اليوم في مراجعة أسعار البنزين

01:54 am 16/02/2020

| اخبار عالمية

| 337


أعلنت أرامكو السعودية بأن أسعار البنزين المحدّثة ابتداءً من يوم 22 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 16 فبراير 2020م ستكون على النحو الآتى:

( بنزين 91 : 1.55 ريال لكل لتر )، و( بنزين 95: 2.11 ريال لكل لتر).

وأوضحت أرامكو السعودية، بحسب وكالة الأنباء السعودية أنه ابتداءً من شهر فبراير الحالى ستكون فترة المراجعة الدورية لأسعار البنزين شهرية بدلاً من ربع سنوية، وسيكون التعديل فى اليوم العاشر من كل شهر ميلادى والتطبيق يكون فى صباح اليوم الحادى عشر، وذلك وفقًا لإجراءات حوكمة تعديل أسعار منتجات الطاقة والمياه، مشيرة إلى أن الأسعار المحلية للبنزين قابلة للتغيير تبعًا للتغيرات فى أسعار التصدير من المملكة إلى الأسواق العالمية.

يذكرأن، قال المستشار بمركز الإعلام والدراسات العربية "ciars "عبد العزيز بن رازن" إن شركة "أرامكو" عملاق النفط العالمي تتصدى بكل قوة وحزم أمام الهجمات الالكترونية التي تقوم بها جهة معادية للمملكة.

وأضاف "بن رازن" في تصريحات له من الرياض أن الأمن السيبرانى بالمملكة يقظ أمام مثل هذه الهجمات التي ارتفعت بشكل ملحوظ في الربع الأخير من العام الماضي ، وذلك عقب طرح أسهم بالشركة للاكتتاب العام ، وتحقيقها أرباحا كبيرة .

وأكد "بن رازن" أن مثل هذه الهجمات لن تتمكن من تعطيل الشركة لكونها أضخم مما يتخيل المغرضين والحاقدين ، مؤكداً على أن مثل هذه الهجمات لن تتوقف طالما أن الشركة في نجاح ونمو مستمر.

وأثنى "بن رازن" على مجهودات الاتحاد السعودي للأمن السيبراني في التصدي لمثل هذه الهجمات ، وبجهود الهيئات الحكومية في المملكة العربية السعودية لتحسين قدراتها في تعزيز الأمن السيبراني، والسعي إلى تكثيف الحوار والتعاون الدولي في هذا المجال ، والعمل الدؤوب على تعزيز قدراتها في مواجهة هجمات القراصنة .

جدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية، احتلت المرتبة 13 عالمياً والأولى عربياً في المؤشر العالمي في الأمن السيبراني الذي أصدرته الأمم المتحدة في عام 2018.

وكان  كبير مسؤولي أمن المعلومات في شركة “أرامكو السعودية”، ، إن الشركة شهدت زيادة في محاولات الهجمات الإلكترونية ونجحت الشركة في مواجهتها حتى الآن، غير أنه لم يحدد الجهة التي تقف وراء الهجمات على الشركة.

وأكد خالد الحربي، كبير مسؤولي أمن المعلومات في “أرامكو”، لوكالة “رويترز”، أن الهجمات تمّ إحباطها في مراحلها الأولى، متوقعاً استمرار الهجمات .

وأشار “الحربي”، إلى أنه كانت هناك محاولات للتسلل إلى “أرامكو” عبر برمجيات خبيثة (Emotet)، وهو برنامج ضار نشط على مستوى العالم، لكن تمّ منعه بنجاح.

التعليقات