Sun,29 Mar 2020

عثمان علام

213764

بحث

الدورادو الجديد للطاقة

الدورادو الجديد للطاقة

الكاتب : دكتور أحمد عبد القادر |

01:21 pm 17/02/2020

| رأي

| 7000


لم يسمع منذ عام 1953 أن الولايات المتحدة الأمريكية ستصبح مصدرا صافيا للطاقة  وان يكون لها ترتيب بين الدول المصدرة للطاقة ولكن مؤخرا بسبب التطور الرهيب في عالم التكنولوجيا وفى وسائل الحفر المختلفة للنفط فانه قد صدر مؤخرا من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية في نهاية عام 2017 بأن أكثر من 46 مليار برميل من النفط  و 280 تريليون قدم مكعب من الغاز  و 20 مليار برميل من سوائل الغاز الطبيعي متواجدة   في غرب تكساس وجنوب شرق نيو مكسيكو بينما ذكرت وكالة الطاقة العالمية (EIA) في تقريرها السنوي الذي صدر في أواخر يناير لعام 2020 بأن الولايات المتحدة الأمريكية في منتصف عام 2020 ستصبح مصدراً صافياً للطاقة حيث قدرت حجم احتياطيات النفط الصخري الأمريكي القابلة للاستخراج ب 58 مليار برميل وستظل كذلك حتى منتصف القرن الحالي وذلك بسبب تفوقها في تكنولوجيا انتتاج النفط الصخري من الأحواض الترسيبية المختلفة

ولفهم هذه الظاهرة يجب أن نعود إلى نهاية العقد الأول من القرن العشرين  حيث ازداد إنتاج الغاز الصخري وزيت الصخر قوة بفضل تقنية التكسير الهيدروليكي حيث بدأت الولايات المتحدة في بناء محطات للغاز الطبيعي المسال على ساحل خليج المكسيك لتصدير فائضها إلى آسيا وذلك لانهم يريدون التنافس مع روسيا في السوق الأوروبية  وهو ما يفسر تهديدات واشنطن المتكررة لشركات GazProm الشريكة في خط أنابيب نورد ستريم 2 الذي يربط روسيا بألمانيا

وسيذكر في الفترة من 2021-2022 بأن الوكالة الأمريكية سوف تصدر من النفط الخام والسوائل المرتبطة أكثر مما ستستورده. بعدما اندفعت مؤخرا شركات كبرى مثل Exxon Mobile و BPو Chevron إلى الرواسب الصخرية في ولاية تكساس الأمريكية إلى استخراج النفط والغاز الصخري .

و بحسب تقدير الاستشاريين الخاصين ومدير وكالة الطاقة الدولية (IEA) ، باستخدام المعدلات الحالية فيمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تنتج أكثر من المملكة العربية السعودية وروسيا مجتمعة ، أو ما قد يصل إلى 20 مليون برميل يوميًا وان إنتاج النفط الصخري يمكن أن يستمر ويتطور لو توافر عاملان في وقت واحد وهما أسعار ثابتة مرتفعة وتقدم تكنولوجي في تقنيات الاستخراج.

كاتب المقال من شركة المنصورة للبترول

التعليقات

Farag ElGorory u

2020-02-20 13:19:24

اعتذار إلى السيد وزير البترول والثروة المعدنية وإلى السيد رئيس مجلس إدارة الثروة المعدنية على ما تم نشره من قبل ..وكل الشكر الى سيادة اللواء خالد مدير عام ادارة الامن على التوضيح لسوء الفهم الذى بادر الي وأتمنى كل التوفيق الى معالي وزير البترول والسيد. رئيس الهيئة وجميع السيادة المسؤولين