Tue,31 Mar 2020

عثمان علام

299831

بحث

كلمتين ونص...آهات صاحبة الجلالة

كلمتين ونص...آهات صاحبة الجلالة

الكاتب : عثمان علام |

11:43 pm 22/02/2020

| رئيس التحرير

| 843


في فترة من فترات حياتي كنت على علاقة وطيدة بمواقف أنيس منصور وفكرة مصطفى أمين وبصوت حمدي قنديل ونغمات الدكتور مصطفى محمود و"من قريب" ل سلامه أحمد سلامه ، وصندوق الدنيا ل أحمد بهجت ونص كلمة ل أحمد رجب ، وكنت أقرأ لجمال بدوي وسعيد سنبل والدكتور جلال أمين ، كنت أنظف أذني بصوت أم كلثوم وأتعلم الوطنية من أغاني عبدالحليم ، واستشعر الحب من صوت نجاة ، واضحك من قلبي وأنا اشاهد اسماعيل يس ، وأهذب وجداني بمفردات يوسف وهبه ، وأصبو الى الزواج من فتاة كالسندريلا ..لقد كانت علاقة أشبه بذلك المحبوب الذي ينتظر تحت نافذة محبوبته كل صباح حتى يراها عندما تشرق الشمس ، علاقة روحية ، علاقة وجدانية ، أتابع ما يكتبون ، كنت شغوف بما يسطره قلم كلاً منهم ، وما يتفوه به الأخرون ، حتى بتلك الحركات المليئة بالدلع ، بالأفيهات الممزوجة بالسياسة ، كنت أستقي لغتي من مفرداتهم جميعاً ، مفكرون وفنانون ومطربون ، كانوا هم بالنسبة لي الأمل الذي يجعل حياتي محتملة.

الآن وقد أختفى كل هؤلاء ، الآن ومنذ عشر سنوات مضت وقبلها ، وقد رحلوا جميعاً ، لا أطالع صحيفة واحدة ، فقد جمعتهم منذ هذا التاريخ ، فوجدت 60 مقالاً في صحيفتين ، ليس من بينهم من يجعل روحي تواقة لرائحة الحِبر الذي كان يلطخ يدي ، ولم تعد أنفي تشم رائحة الورق الذي كان مغموساً بالفكر والإبداع ، الآن فقط أدركت أن صاحبة الجلالة تذرف دموعها في كتمان.

اما الفن ، فقد هبط للقاع ، وأصبح صوت الجيل الحالي شاكوشاً يضرب أعماقي ، وحُمى تصهر جسدي ، ونمبر وان أفسد أبنائي !

التعليقات