Tue,31 Mar 2020

عثمان علام

379359

بحث

كلمتين ونص...الذين يتلونون كالأفاعي

كلمتين ونص...الذين يتلونون كالأفاعي

الكاتب : عثمان علام |

11:33 pm 25/02/2020

| رئيس التحرير

| 932


في موت الرئيس الأسبق حسني مبارك ، قال البعض: رحمه الله كان له ما له وعليه ما عليه ، بينما قال أخرون: كان وطنياً مقاتلاً لم يفرط في شبر واحد من تراب الوطن ، بينما قال الثالث: كان فاسداً ، قتل من قتل ونشر الأمراض وسجن الآلاف واغتال أحلام الشباب...ومن وجهة نظري ، الرجل له ما له وعليه ما عليه ، فقد انتقل إلى جوار ربه ، وأسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته .

لكن من مآسي الحياة أنك تعيش بين خيارين ، أولهما: العيش مع أولئك الأغبياء الذين لا يدركون من حياتهم شيئ ، وغالباً يكونون ملطشة للجميع ، لأنهم حسنو النية طيبو القلب، وثانيهما : العيش بين الأذكياء الخطرين الذين يتلونون كالأفاعي ، تراهم كل يوم بجلد مختلف ، وفي كل لحظة بوجه مختلف ، يحاولون كسر كل الحواجز ، وارتكاب كل الموبيقات من أجل الكسب والعيش في نعيم مستمر ، هم يأكلون الأخضر واليابس .

وربما كانت ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﻛﻮﻥ ﻋﻤﺮ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ قصيراً ، فلو ﻋﺎﺵ مائة أو ﻣﺎﺋﺘﻲ ﻋﺎﻡ مع هؤلاء الأغبياء أو مع هؤلاء الأذكياء الخطرين ﻟﺠﻦ ﻣﻦ ﻓﺮﻁ الغباء أو من فرط الذكاء .

التعليقات