Tue,22 Sep 2020

عثمان علام

269982

بحث

كلمتين ونص...ويبقى من الماضي لنا ما يواسينا

كلمتين ونص...ويبقى من الماضي لنا ما يواسينا

الكاتب : عثمان علام |

02:18 am 22/05/2020

| رئيس التحرير

| 1158


الفن هو الذي يشكل وجدان الشعوب ، وهو الرسالة التي تظل عالقة فى الأذهان مهما فات الزمن ، وهو القادر على خلق الأنتماء والوطنية وحب البلد .

 

ولا شك في أن الدول التي تنفق جزء كبير من ميزانياتها على الثقافة والفنون ، هي تطمح لحصد ما نتغنى به نحن من انتماء ووطنية وخلق أجيال واعية ، ولعل الرسالة التي قدمها مسلسل الأختيار الذي جسد رحلة عطاء وبطولة الشهيد أحمد منسي ، خير دليل على ذلك ، رسالة ربما توقظ ضمير المنتجين وصناع الفن ليقدموا رسائل تخلق أجيال لا تعرف سوى حب الوطن والأنتماء له والدفاع عنه .

 

إن عشرات المسلسلات والأعمال الدرامية قُدمت في رمضان ، ما أراها إلا بضاعة غثة جسدت الكثير من معاني الخيانة والتفاهة والنصب والأحتيال وخلق أبطال بسيناريوهات رخيصة تسعى لكسب المال فقط عن طريق التلاعب بعقول الجماهير ، وحده فقط مسلسل الأختيار هو الذي قدم رسالة ساميه اخترقت آذان واذهان الصغار قبل الكبار ، لقد بكى صغيري وهو يرى دماء الجنود ، طلب أنه عندما يكبر سيكون جندياً ليأتي بحق هؤلاء الذين قدموا أرواحهم فداءً لبلدهم .

 

أن الدموع التي سالت وهي تشاهد حلقات المسلسل ، لهي دموع طاهرة تعاطفت ودفعتها وطنيتها وحبها لبلدها أن تُزرف ، وانه لحق علينا جميعاً أن نزرف تلك الدموع لطالما وقفنا عاجزين عن تقديم شيئ يدحض الارهاب ويعمل على المساهمة في مراجعة أفكارنا جميعاً .
لقد قاد مكرم محمد أحمد منذ سنوات حملة المراجعات الفكرية للجماعات التكفيرية داخل السجون ، ونجحت بشكل كبير واستتاب عدد منهم ، كان على رأسهم الدكتور ناجح ابراهيم وكرم زهدي وغيرهم ، لكننا نحتاج الآن الى مراجعة أفكار صغارنا الذين انجرفوا وراء العولمة والتقليد والاقتداء بمحمد رمضان وحسن شاكوش وتامر حسني ، لقد نجحت التجربة في جعل أحمد منسي قدوة ، فلماذ لا نكثف هذه الجرعة ليكون لأبنائنا الف قدوة وقدوة مثل منسي وغيره وهم كثيرون ؟ 

أتمنى أن لا يفوتنا ذلك ولا نضيع الفرصة ، فهناك العديد من السيناريوهات والعقول تستطيع أن تقدم ذلك ، وكفى تقديم البضاعة الرخيصة الهدامة التي دمرت عقولنا وعقول صغارنا .
 

لقد كتب الشهيد أحمد منسي أجمل الكلمات والأشعار ، كلمات حفرت فينا حباً وعشقاً لتراب هذا الوطن قبل أن نعشق او نعرف أحمد منسي، كلمات كتبها منسي دون أن يعرف أنه يرثي نفسه :

أنا الجيش صلبًا لا ألين .. أقسمنا لا نركع إلا لبارينا في خضم اليأس نحرس .. ليبقى الإباء أسمى امانينا لمرضاة الله نبغيه عملًا .. ومن غدر الأعادي رضاكم يداوينا
من جبال مصر أخدنا مسكنًا..وفي صحرائها قبورًا تنادينا

صمتنا العزم وفي خطانا النار .. والجحيم لينظر من يعادينا 
ومن آيات الله أخذنا منهجا .. وسنة محمدا قائدنا وهادينا
ما نال العدو أبداً من عزائمنا .. ويبقا من الماضي لنا ما يواسينا
صدقنا ما عهدنا عليه الله .. قتلانا عند ربهم يرزقون وبالجهاد على العهد محافظين .. فلا لوم ان أسأت الظن بينا والله لا ألومن الجاهلين .. نحن أمن مصر نحميها سويا ونصد كيد الحاقدين

التعليقات

مطلوب قرار عادل من السيد معالى الوزير

2020-05-25 17:07:00

برجاء من السيد الوزير اصدار قرار بترقية كل من مر عليه عشر سنوات فى درجة واحدة ولم يترقى من عشر سنوات ومطالبة الشركات بارسال سبب عدم ترقية هؤولاء المظلومين . فليس من المعقول ان يمضى نصف عمر العامل فى درجة واحدة يا سيادة الوزير حقوق العمال امانه فبرجاء رفع الظلم عن المظلومين ومحاسبة الفاسدين المتعمدين ترسيب العمال وظيفيا لاسباب نفسيه لا علاقه لها بالعمل . فعلى الاقل صرف علاوة استثنائيه لمتضررى الرسوب الوظيفى فليس من المعقول ان يدفع المظلومين فاتورة فشل الادارة فى ترقيات الموظفين ولسيادتكم جزيل الشكر


مظلوب قرار عادل من السيد معالى الوزير

2020-05-25 17:03:55

برجاء من السيد الوزير اصدار قرار بترقية كل من مر عليه عشر سنوات فى درجة واحدة ولم يترقى من عشر سنوات ومطالبة الشركات بارسال سبب عدم ترقية هؤولاء المظلومين . فليس من المعقول ان يمضى نصف عمر العامل فى درجة واحدة يا سيادة الوزير حقوق العمال امانه فبرجاء رفع الظلم عن المظلومين ومحاسبة الفاسدين المتعمدين ترسيب العمال وظيفيا لاسباب نفسه لا علاقه لها بالعمل . فعلى الاقل صرف علاوة استثنائيه لمتضررى الرسوب الوظيفى فليس من المعقول ان يدفع المظلومين فاتورة فشل الادارة فى ترقيات الموظفين ولسيادتكم جزيل الشكر


محمد قناوى

2020-05-22 09:37:23

ما فعله المسلسل في وجدان الشعب لم تفعله خطب رجال الدين ولا السياسيين ولا القنوات الاخبارية بضيوفهم من المحللين جميعا عمل ممتاز حقيقي نامل في الكثير منه


أستطلاع الرأي

هل تؤيد توحيد دخل رؤساء الشركات ؟