Wed,27 May 2020

عثمان علام

762678

بحث

البرلمان : خصم 1% من الرواتب إجراء صعب لكن نحتاجه لأنه يوفر 3 مليار

البرلمان : خصم 1% من الرواتب إجراء صعب لكن نحتاجه لأنه يوفر 3 مليار

07:28 am 22/05/2020

| متابعات

| 676


 

ءأكد النائب ياسر عمر، أن مشروع قانون الحكومة لخصم 1% صافي دخل العاملين في كافة قطاعات الدولة، يوفر لمشروع الموازنة العامة الجديدة للدولة 2020/2021 أكثر من 3 مليار جنيه، مؤكدا أنه إجراء صعب ولم تكن هناك رغبة فى الوصول إليه والبديل أصعب .ولفت وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، الى أن مشروع موازنة هذا العام تقشفية وصعبة فى ظل تراجع كبير متوقع للإيرادات وهو ما يستلزم وجود إطار للمساعدة والتضامن من الجميع، قائلا: "هناك إجراءات عدة ستتم ليس برغبتنا ولكن للضرورة خاصة وأن البديل هو الاقتراض وهذا أمر غير مقبول أن يكون الحل الدائم".
وأشار وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، الى أن التداعيات السلبية لفيروس كورونا أثرت بالسلب على الموازنة العامة وليس فى مصر فقط بل فى العالم كله، ومختلف الدولة اتجهت لاتخاذ خطوات رغما عنها لحل أزمة الكساد الاقتصادى الذى حدث بالتزامن مع كورونا .

وكان قد وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بشأن المساهمة التكافلية لمواجهة بعض التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد‪.‬

وينص مشروع القانون على أن يُخصم شهرياً، اعتباراً من أول يوليو 2020، لمدة 12 شهراً، نسبة 1% من صافي دخل العاملين في كافة قطاعات الدولة، المستحق من جهة عملهم أو بسبب العمل تحت أي مسمى، ونسبة 0.5% من صافي الدخل المُستحق من المعاش لأصحاب المعاشات، للمساهمة في مواجهة بعض التداعيات الاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد‪.‬

التعليقات

الحد الاقصا للارباح ونهاية الخدمة سيوفر عشرات المليارات

2020-05-24 18:32:57

فوضى المرتبات فى البترول التى خلقت طبقيه وعنصريه وظلم لبعض العمال بالترسيب الوظيفى المتعمد. هى نتيجة عصر مبارك الذى كان فيه تاجر المخدرات وتاجر السلاح وتاجر الاثار يدخلون مجلس الشعب . لصناعة قوانين عمل فى ساعة بهججه تسببت فى خروج قوانين مطاطيه تمتد فتعطى مدير عام مرتب اكبر من مرتب رئيس الجمهوريه نفسه وتنكمش فتعطى الموظف الصغير على الاعناق . والحل لرفع الظلم عن الناس هو ان يكون الاحد الاقصى للارباح لا يتخطى 12 شهر لجميع قطاعات الدوله هنا سيتوفر مائات المليارات اخر العام اما رد فائض الميزانيه سيوفر عشرات المليارات التى تسرق فى الشركات اما الحد الاقصا لمكافئة نهاية الخدمة سيوفر عشرات المليارات بشكل مباشر وايضا سيتسبب فى خروج الناس معاش مبكر لان سبب عدم خروج العاملين معاش مبكر هو المزايا التى هى بلا رقابه ماليه واداريه حتى اصبحت الوزارات والشركات مزارع تصب فى جيوب كبار موظفيها وفى النهاية الدوله تقترض من صندوق النقد الدولى الذى يطلب التخلص من العماله الزائدة التى تعمل وظائف وهمية عمال ابيسكو المرفهون فى المبانى الرئيسيه بالقاهرة بينما العمل فى حاجة ماسه لهم فى الحقول كأفراد امن صناعى او امن او عمال انتاج ولكن كيف فؤولاء هم اقارب المديرين وعصافير الادارات لنقل المعلومات مقابل الاغداق فى المرتبات فيوجد من العمال ابيسكو منهم تخطى ال خمسة عشر الف جنيه كل شهر رغم انه موظف وظيفه وهمية وفى غير تخصصه .