Mon,13 Jul 2020

عثمان علام

704362

بحث

الغاز المصرى ....مسيرة فخر ونجاح

الغاز المصرى ....مسيرة فخر ونجاح

الكاتب : محمد عبد الهادي |

06:37 pm 28/06/2020

| رأي

| 485


 

-لقد عرف البشر الغاز منذ القدم حيث لاحظوا نيران مشتعلة تخرج من باطن الأرض وقد استخدم كوقود فى الصين فى القرون  الميلادية الأولى ثم للتسخين فى أوروبا فى القرن الثامن عشر .
-تم حفر أولى أبار الغاز فى الولايات المتحدة الأمريكية فى القرن التاسع عشر واستخدم للإنارة واستخراج الملح بتجفيف المياه.حتى نهاية الحرب العالمية الأولى لم يلتفت العالم إلى أهمية الغاز بصورة كبيرة ولكن بعد ذلك اذداد الإهتمام يوما بعد يوم.
-تطور إنتاج الغاز عبر الوقت بداية من تركه لعدم جدواه الإقتصادية أو حرقه للتخلص منه حتى أدرك العالم الأهمية العظمى للغاز وبدأ التفكير فى الإعتماد عليه كمصدر للدخل القومى مثله والزيت الخام سواء بل وأكثر-هناك دول الغاز هو المصدر الأول للدخل القومى بها -.
-يتواجد الغاز فى مكامن منفصله (Gas reservoirs)تحتوى على الغاز فقط أو يتواجد مع الزيت الخام
‏(Associated gas reservoirs) حيث يكون الغاز أحد مكونات المكمن. هذه المكامن فى أحيان كثيرة على أعماق كبيرةتصل لألاف الأمتار تحت سطح الأرض أو البحر. هذه الأعماق تجعل عمليات الحفر
مكلفة جدا بالنسبة لأبار الغاز فتصل إلى ملايين الدولارات.
-لقد مرت صناعة الغاز فى العالم بمراحل تطور كبيرة حتى وصلت للوضع الحالى .مصر من الدول الرائدة التى انتبهت مبكرا لأهمية الغاز فمنذ إكتشافه فى الستينيات من القرن العشرين فى حقل أبو ماضى
وعملت مصر على حسن استخدامه والإستفادة منه بدلا من الحرق والتخلص منه.
-قطاع البترول عمل على استغلال الفوائد الإقتصادية الضخمة للغازفى توليد الكهرباء-الضرورية للحياه-وصناعة البتروكيماويات والأسمدة وتوصيله للمنازل كوقود  وكذلك استعماله كوقود للسيارات بعد تحويلها لاستخدامه .
.توسع كذلك فى عمليات البحث والإستكشاف عن الغاز فى البحر المتوسط والدلتا والصحراء الغربية مما أدى الى اكتشافات عديدة مثل حقول نورس وأتول وذروة النجاح المصرى فى مجال الغاز وهو حقل (ظهر ) الذى يشعرنا بالفخرجميعا أمام العالم أجمع.
-إن عمليات البحث والإنتاج والتجهيز الإقتصادى للغاز تحتاج إلى استثمارات ضخمة (مليارات الدولارات) وهذا تحدى كبير واجهه قطاع البترول المصرى والحمد لله نجح فيه بشهادة العالم وخير دليل على ذلك هو تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط بالقاهره.
- فلنفخر ونسعد بقطاعنا -البترول- العريق الذى يقود مسيرة التقدم فى الإقتصاد القومى (حيث يسهم بما يوازى تقريبا 27 % من الناتج المحلى ) بسواعد أبنائه وكوادره الوطنية
وتحت رعاية وقيادة السيد المهندس/طارق الملا (وزير البترول والثروة المعدنية).
  حفظ الله مصرجيشا وشعبا وجنبنا كل مكروه وسوء

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد توحيد دخل رؤساء الشركات ؟