Fri,07 Aug 2020

عثمان علام

383497

بحث

ثالثها نبأ الذهب!

ثالثها نبأ الذهب!

الكاتب : سليمان جودة |

11:28 am 01/07/2020

| رأي

| 359


 

الأنباء السارة الثلاثة التى حملها ٣٠ يونيو إلى الناس هذا العام، سوف تخفف من أجواء كورونا الثقيلة التى نشرها الڤيروس فى كل مكان، وسوف تبعث مناخاً من التفاؤل يحتاجه كل مواطن وهو يترقب انفراجة فى ملف سد النهضة مرة، وانتصاراً للجيش الوطنى الليبى على الإرهاب مرةً أخرى!.
كان النبأ الأول هو افتتاح الرئيس السيسى مطارين فى يوم واحد، أحدهما مطار العاصمة شرق القاهرة، والثانى مطار سفنكس شمال غربها، وفى المطارين معاً ما يشير إلى أن مصر وهى تمد إحدى يديها إلى كورونا تقاومه وتطارده، لا تنسى أن تمد يدها الأخرى إلى اقتصادها لعله يتعافى من آثار الوباء!.
وفى اليوم نفسه، كان الرئيس يفتتح قصر البارون أمام كل سائح، بعد أن ظل سنوات طويلة مظلماً يتطلع إليه كل ذاهب إلى المطار ويأسف!.
وقد لفت الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، إلى أن الحدث يحمل إشارتين.. إحداهما أن الدولة تتهيأ لاستقبال حركة السياحة فيما بعد كورونا بأرضية قوية تسعد كل سائح يستعد للمجىء.. والثانية أن إتاحة القصر للزيارة تمثل خطوة مضافة فى اتجاه الحفاوة بالتاريخ بما يضعه فى إطاره الصحيح!.
وما كاد الرئيس ينتهى من افتتاح المطارين والقصر، حتى كان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، يزف النبأ الثالث إلى المصريين، ويعلن اكتشاف منجم جديد للذهب باحتياطى يزيد على المليون أوقية!.. وحتى لا ننسى فلقد كان الرجل قد أعلن قبل أيام عن اكتشاف بترولى جديد أيضاً، ينتج ٢٠٠٠ برميل يومياً فى خليج السويس!.
وإذا كان القارئ الكريم لم ينتبه إلى أن المهندس الملا يتولى قطاعين متوازيين، هما قطاع البترول ومعه قطاع الثروة المعدنية، فأنا أريد أن أنبه الذين قد يسقط منهم القطاع الثانى بحكم أن قطاع البترول هو دائماً الذى يفوز بنصيب الأسد فى الإعلام!.
وتفاصيل نبأ الذهب تقول إن الاكتشاف جزء من سياق أكبر، وإن هذا السياق هو عملية التطوير الطموح التى قادها الوزير فى قطاع التعدين، وإنه تطوير على مستويين متوازيين، أحدهما تطوير فى التشريع الحاكم لعمل القطاع، بينما الثانى تطوير لقدرات العاملين فيه باعتبارهم العنصر البشرى الفاعل فى الموضوع !.. جزى الله خيراً كل مَنْ ساهم فى صناعة هذه الأنباء السارة الثلاثة

التعليقات

أستطلاع الرأي

هل تؤيد توحيد دخل رؤساء الشركات ؟