Sat,19 Oct 2019

عثمان علام

إيلاب ...الشركة التي صعدت لتنافس الشركات العالمية في المنتجات عالية الجودة

إيلاب ...الشركة التي صعدت لتنافس الشركات العالمية في المنتجات عالية الجودة

الكاتب : عثمان علام |

03:53 pm 19/02/2019

| أهم الأخبار

| 309


إعداد- نورا سيد واحمد فتحي:
تعتبر الشركة المصرية لإنتاج الألكيل بنزين الخطي (إيلاب) صرح من صروح البتروكيماويات بالأسكندرية، فقد تم تأسيسها في 23 نوفمير 2003 كشركة مساهمة مصرية وفقا لأحكام قانون ضمانات وحوافز الإستثمار رقم 8 لسنة 1997 وتهدف الشركة إلى إنتاج مادة الألكيل بنزين الخطي اللازمة لصناعة المنظفات الصناعية .
يعد هذا المشروع من أكبر المشروعات في الشرق الأوسط وأفريقيا لإنتاج مادة الألكيل بنزين الخطي حيث تم إستخدام أحدث التكنولوجيا والتقنيات العالية للإنتاج المتميز والغير ضار بالبيئة، لهذا يهتم المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بالشركة، كقلعة وطنية، وقد جاء تعيين المحاسب هشام نور الدين رئيساً للشركة ليخلق الوزير تجربة جديدة في شركات وإن كان عمله فنياً غير أن الجوانب التسويقية غابت عنها كثيراً، وقد كان هناك رهان على مدى الإنجاز من عدمه الذي يمكن ان يحققه هشام نور الدين، وبعد عام من توليه الشركة هاهي التجربة تؤتي ثمارها، وتصعد نتائج إيلاب الى عنان السماء، وليكسب الوزير ونحن معه الرهان على هشام نور الدين وتفوقه في الإدارة والذي انعكس حتى على أداء العاملين الذين شعروا بمدى التغير الذي طرأ على الشركة منذ ان قدم اليها .
أهداف الشركة :
تولى إدارة إيلاب والعاملين بها إهتماما جاداً لتحقيق الأهداف العامة للشركة وسياساتها مع حرصها الدائم على تناغمها التام مع السياسة العامة للشركة القابضة للبتروكيماويات والتي تضع نصب أعينها العديد من الأهداف منها :- - تعظيم وزيادة الإنتاج . - تقليص وخفض التكاليف . - إنتاج منتج صديق للبيئة مع الإهتمام الكامل بالمحافظة على البيئة وسلامة العاملين بالشركة . وتتميز الشركة بقرب موقعها من تسهيلات الميناء البترولي حيث سهولة التصدير وأيضا موقعها بجوار الشركات البترولية الشقيقة حيث سهولة الحصول على المواد الخام في إطار منظومة التكامل بين الشركات البترولية .
المنافسة والعنصر البشري:
هذا وقد إستطاعت شركة إيلاب في فترة وجيزة من أن تتنافس مع الشركات العالمية العاملة في نفس المجال في إنتاج منتج عالي الجودة ومطابق للمواصفات العالمية والذي حاز على الثقة العالية من بل المستوردين على مستوى العالم وذلك بفضل الإستراتيجية والمنهجية الموضوعة والتي يتم تطبيقها . وأيضا يجب ألا نغفل دور العناصر البشرية المدربة والماهرة والتي تمثلت في العاملين بشركة إيلاب وشركة إيبروم واللذين يعملان بروح ونظام الفريق الواحد من خلال منظومة إدارية متكاملة .
السياسة التسويقية للشركة :
أولا : السوق المحل
تعطي شركة إيلاب الإهتمام الأول لتغطية احتياجات السوق المحلي لمنتجاتها تشجيعا للصناعات المحلية والتي بدورها تنعكس بالإيجاب على زيادة المصنعين والمصدرين المحليين للمنتجات النهائية وبالتالي زيادة الدخل القومي المصري .
ثانيا : السوق الخارجي :
إحتلت شركة إيلاب موقعا متميزا بين المنتجين حيث زاد الطلب العالمي على منتج الشركة نظرا للجودة العالية التي تتفق مع أعلى المواصفات العالمية وإشتراطات البيئة .
وقد قامت الشركة بالتصدير إلى أكبر الشركات العالمية التي تعمل في مجال المنظفات دلال على كفاءة المنتج وجودة مواصفاته رغم الظروف التي صاحبت الأزمة العالمية .
ثالثا: السلامة والصحة المهنية:
تعظيم دور السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة هدف سامي لشركة ايلاب وتعمل علي استدامة المحافظة عليه من خلال تدريب الكوادر واستقدام كل ما هو جديد في مجال المحافظة علي سلامة الشركة والأفراد وحماية البيئة وقد انعكست ريادة الشركة في هذا المجال علي شركات منطقة الاسكندرية البترولية حيث أخذت ايلاب علي عاتقها رئاسة اللجنة الفرعية للسلامة والصحة المهنية لشركات منطقة الاسكندرية البترولية حيث ساهمت في دراسة أسباب المتسربات البترولية للحد من التلوث البيئي من خلال التعاقد مع هيئة الاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء في الكشف عن أسباب ومصادر التلوث وفي مجال السلامة قامت اللجنة بإعداد قاعدة بيانات لإمكانات الاطفاء والطوارئ لشركات الاسكندرية وتنفيذا لتعليمات وزير البترول بالاهتمام بالتدريب ورفع كفائة العاملين قامت اللجنة برئاسة ايلاب بعقد عدة دورات عن الواصفة الجديدة ISO45001 وفي مجال الكشف عن تسرب الغازات البترولية الغير مرئية لشركات المنطقة
الجمعية العمومية:
وقد اعتمد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية نتائج اعمال الجمعية العمومية للشركة، واكد المحاسب هشام نور الدين رئيس مجلس الإدارة على أن عام 2018 شهد انطلاقة جديدة لتحقيق سلسلة من النجاحات المتواصلة والنتائج المتميزة، حيث تم تأمين الكميات اللازمة من مواد التغذية (وقود النفاثات والكيروسين والبارافينات والبنزول) ، ونجحت إيلاب في تحقيق الخطة الإنتاجية والتسويقية والوصول إلى أقصى طاقة إنتاجية ممكنة حيث تم تحقيق أعلى معدل للإنتاج خلال السنوات الخمس الماضية من منتج اللاب الذى يعد المادة الخام الأساسية المستخدمة في إنتاج المنظفات الصناعية ، وأيضاً من المنتج الثانوى "الهاب" لتساهم في تلبية احتياجات السوق المحلى وتصدير الفائض إلى الأسواق العالمية في ضوء زيادة الطلب العالمى على منتج الشركة نظراً للجودة العالية التى تتفق مع أعلى المواصفات العالمية والاشتراطات البيئية ، وأشار إلى أن السوق الأوروبى يمثل النسبة الأكبر من الصادرات بنسبة 72% نظراً لملاءمة منتج اللاب للمواصفات الأوروبية، بالإضافة إلى التصدير لأسواق دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، هذا بالإضافة إلى بعض الدول في آسيا وأمريكا الجنوبية .
وأضاف هشام نور الدين أنه تم تنفيذ عدد من المشروعات الهامة داخل الشركة، حيث تم العمل على رفع كفاءة المنشآت والطرق، بالإضافة للعديد من أعمال التركيبات والإنشاءات وأعمال البنية التحتية ورفع كفاءة الوحدات الإنتاجية والاستمرار في تحقيق زيادة كميات منتج الألكيل بنزين الخطى إلى نسب غير مسبوقة وتطوير شامل فى مجال الاتصالات والشبكات ، مشيراً إلى أن الشركة تولى اهتماماً كبيراً بمجال السلامة والصحة المهنية ، حيث تم تطبيق أحدث وأدق نظم الوقاية والحماية لكى توفر أعلى درجات الأمن الصناعى للعاملين والمحافظة على سلامة أداء المعدات والبيئة .
الجدير بالذكر شركة ايلاب كانت هي اول من ابلغ عن حريق تانك النافتا ٢٠٦ وكانت ايلاب هي غرفة العمليات اثناء تلك الحادثة