Sat,19 Oct 2019

عثمان علام

كلمتين ونص...طول ما بناكل حمام إحنا في التمام

كلمتين ونص...طول ما بناكل حمام إحنا في التمام

الكاتب : عثمان علام |

05:45 pm 07/03/2019

| أهم الأخبار

| 43


عثمان علام:
في مجلس النواب مقبرة، اسمها مقبرة الاستجوابات وطلبات الإحاطة، وما من طلب إحاطة او استجواب يُعلن عنه ضد أي مسئول، إلا ويكون مصيره مقبرة المجلس.
ويعتبر فيلم عادل إمام "الواد محروس بتاع الوزير"، مثالاً درامياً عبر عن واقع حي رأيناه سابقاً ونراه الآن وسنراه لاحقاً، فما أن دخل عادل إمام البرلمان حتى جمع سكرتارية الوزراء ليحصل منهم على الأسرار لتقديم طلبات الإحاطة والاستجوابات، وكان"الحمام "هو طريقه للسيطرة على قلوبهم وعقولهم ، وبه أستطاع أن ويكّون ثروة طائلة، متخذاً من ذلك شعار "طول مابناكل حمام إحنا في التمام".
لقد باع القضية وانشغل بجمع المال، وسعى لتحقيق مصالحه الشخصية، مقابل أن يتغاضى عن كل الفضائح التي تصل اليه، وفقد دوره كبرلماني موكل للدفاع عن حقوق الناس...وهذا هو حال بعض نوابنا اليوم .